محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبابة عند مدخل جسر البوسفور في اسطنبول ليلة محاولة الانقلاب في 16 تموز/يوليو

(afp_tickers)

امتدت حملة التطهير التي تشهدها تركيا عقب المحاولة الانقلابية في 15 تموز/يوليو الى خارج البلاد حيث اعتقلت سلطات الامارات جنرالين تركيين يخدمان في افغانستان وسلمتها الى انقرة، فيما تتواصل الاعتقالات في صفوف الصحافيين.

وتسببت المحاولة الانقلابية التي سعت الى الاطاحة بالرئيس رجب طيب اردوغان، لكنها فشلت بعد ساعات، في صدمة في تركيا لا يزال صداها يتردد بعد اسبوعين.

فقد اعتقلت السلطات ما يزيد عن 13 الف شخص بينما خسر عشرات الالاف وظائفهم بسبب الانقلاب الفاشل الذي تلقي السلطات التركية بمسؤوليته على الداعية الاسلامي المقيم في بنسلفانيا فتح الله غولن.

واوقفت سلطات الامارات جنرالين تركيين يخدمان في افغانستان للاشتباه بعلاقتهما بالمحاولة الانقلابية الفاشلة وسلمتهما الى السلطات التركية، بحسب ما افادت وكالة الاناضول للانباء

وتسببت حملة القمع واعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة اشهر في انحاء تركيا، في انتقادات من الاتحاد الاوروبي الذي تسعى انقرة منذ سنوات الى الانضمام الى صفوفه، مع مطالبة بروكسل انقرة باحترام القانون.

وفي مؤشر على تغير الاولويات في الدبلوماسية التركية بعد المحاولة الانقلابية، سيزور اردوغان روسيا في اب/اغسطس لاصلاح العلاقات بين انقرة وموسكو بعد اسقاط تركيا لمقاتلة روسية على الحدود مع سوريا، بحسب مسؤولين.

واحتجزت السلطات الصحافية المعروفة نازلي اليجاك بعد صدور مذكرات اعتقال بحق 42 صحافيا الاثنين في خطوة تسببت في قلق دولي.

واعتقلت اليجاك صباح الثلاثاء عندما اوقف عناصر الشرطة سيارتها في قضاء بودروم ونقلوها الى اسطنبول، بحسب ما افادت وكالة الاناضول شبه الحكومية.

وستمثل الصحافية في وقت لاحق امام محكمة لتعرف ما اذا كان سيتم احتجازها.

وذكرت وكالة دوغان للانباء انه اضافة الى اليجاك اعتقلت السلطات ستة صحافيين وغادر 11 البلاد.

- اعتقال جنرالين بارزين في دبي-

من ناحية اخرى اوقفت سلطات الامارات جنرالين تركيين يخدمان في افغانستان للاشتباه بعلاقتهما بالمحاولة الانقلابية الفاشلة وسلمتهما الى السلطات التركية، بحسب وكالة الاناضول.

وكان مسؤول تركي صرح طالبا عدم كشف هويته ان سلطات الامارات اوقفت في مطار دبي الدولي اللواء جاهد باقر قائد القوات التركية في افغانستان والعميد شنر طوبشو قائد مكتب التدريب والدعم والاستشارة ضمن القوات التركية في كابول، بعد تعاون بين اجهزة الاستخبارات التركية والاماراتية.

واكدت الوكالة ان الامارات سلمت الجنرالين الى السلطات التركية "بعد محاولتهما الفرار الى مدينة دبي قادمين من كابول". واشارت الى ان اعتقالهما ياتي "في اطار التحقيقات المتعلقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة".

وتعتبر هذه اولى الاعتقالات لضباط كبار يخدمون خارج تركيا عقب المحاولة الانقلابية.

وفي تطور منفصل اعتقلت السلطات التركية محافظ مدينة اسطنبول السابق حسين عوني موتلو في اطار التحقيقات.

وتقول الحكومة ان الاجراءات المشددة ضرورية لتطهير البلاد من نفوذ غولن في المؤسسات بعد ان خلق ما تطلق عليه "الكيان الموازي" داخل تركيا.

الا ان غولن نفى تلك الاتهامات. ويعيش الداعية الاسلامي في مجمع في ريف بنسلفانيا، وتدير مؤسسته شبكة عالمية من المدارس والجمعيات الخيرية والمؤسسات الاعلامية.

وفي مقال في صحيفة نيويورك تايمز، قال غولن انه لا يريد ان تعاني تركيا في تاريخها من "محنة" الانقلابات العسكرية مرة اخرى، متهما اردوغان بانه "يسعى بشكل خطير لارساء حكم الرجل الواحد".

- "اردوغان يلتقي بوتين" -

تمر تركيا بتغييرات هائلة منذ ليلة 15 تموز/يوليو التي شابتها اعمال عنف بين جنود مؤيدين للانقلاب وحشود تظاهرت ضده.

واعلن رئيس الوزراء بينالي يلديريم انه ستتم اعادة تسمية الجسر الممتد فوق مضيق البوسفور في اسطنبول الذي شهد اعنف الاشتباكات، يحيث يصبح "جسر شهداء 15 تموز/يوليو" تكريما لضحايا المحاولة الانقلابية.

وسيزور اردوغان موسكو في التاسع من اب/اغسطس لعقد اول اجتماع مع بوتين منذ ان اصلحت موسكو وانقرة العلاقات بينهما بعد تضررهما بسبب اسقاط تركيا لمقاتلة العام الماضي، بحسب نائب رئيس الوزراء محمد تشيمشك.

وتشيمشك هو ارفع مسؤول تركيا يزور روسيا عقب اسقاط المقاتلة في تشرين الثاني/نوفمبر على الحدود السورية.

من ناحية اخرى واصل اردوغان انتقاداته العنيفة على الاتحاد الاوروبي متهما بروكسل بعدم سداد المبالغ المتفق عليها بموجب اتفاق بشان اللاجئين السوريين.

وقال في تصريح لتلفزيون ايه ار دي الالماني ان "الحكومات الاوروبية ليست صادقة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب