محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كولومبيون يتابعون مباراة منتخب بلادهم امام الاوروغواي في بوغوتا في 28 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

احتفل الكولومبيون السبت بفوز منتخب بلدهم على الاوروغواي في مباريات الدوري الثاني لمونديال 2014 لكرة القدم في شوارع بوغوتا التي شهدت حوادث عدة في هذه المناسبة على الرغم من منع المشروبات الكحولية في ايام مباريات المنتخب.

وتحدى سكان بوغوتا المطر للرقص في الشوارع بعد تأهل منتخب بلدهم الى الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخ البلاد، بتسجيله هدفي الفوز على الاوروغواي 2-صفر على ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيرو في الدور الثاني للمونديال.وتجمع آلاف الاشخاص بعد انتهاء المباراة في ساحة بوليفار وهم يهتفون "كولومبيا كولومبيا".

وقال الطالب براين ماتايانا (22 عاما) لوكالة فرانس برس "يجب تخليد هذه اللحظة لانها تاريخية. كولومبيا انتقلت الى ربع النهائي وتبقى منتصرة".

وعنونت صحيفة التييمبو على موقعها الالكتروني "فرح خالد.. نحن في ربع النهائي".

من جهته، نشر الرئيس خوان مانويل دوس سانتوس على حسابه على موقع تويتر للرسائل القصيرة صورة له وهو يرتدي قميص منتخب كولومبيا والى جانبه زوجته. وكتب "اهنىء فريقي! اهنىء كولومبيا! نشعر بالفخر".

الا ان هذه الاحتفالات شابها عدد من الحوادث. وتحدثت حصيلة اولية عن حدوث 274 شجارا وجرح خمسة اشخاص في بوغوتا.

وقتلت امرأة بالرصاص مساء السبت في العاصمة الكولومبية. وقالت السلطات اولا ان المسؤولين عن مقتلها هم اشخاص اطلقوا الرصاص في الهواء ابتهاجا. الا انها صححت هذه الرواية فيما بعد لتقول انها كانت ضحية تصفية حسابات.

وصرح رئيس بلدية بوغوتا ريكاردو بونيا ان "الحادث الوحيد الذي ادى الى موت شخص كان نتيجة تصفية حسابات"، موضحا ان "قاتلا مأجورا على دراجة نارية اطلق النار على ثلاثة اشخاص".

وبعد فوز كولومبيا على اليونان في بداية المونديال، اتخذت الاحتفالات في كولومبيا منحى عنيفا. وشهدت بوغوتا يومها ثلاثة آلاف شجار و150 حادث سير اسفرت جميعها عن مقتل تسعة اشخاص.

واعلنت البلدية منذ ذلك الحين حظر تناول المشروبات الكحولية خلال ايام مباريات المنتخب الوطني.

وستواجه كولومبيا التي تشارك في المونديال للمرة الاولى منذ 1998، البرازيل في مباريات ربع النهائي في الرابع من تموز/يوليو.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب