محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر فلسطيني مقنع يحمل مقلاعا خلال مواجهات مع القوات الاسرائيلية على الحدود مع قطاع غزة في 18 أيار/مايو 2018

(afp_tickers)

تظاهر حوالى ألف فلسطيني في قطاع غزة قرب الحدود مع اسرائيل في اول يوم جمعة في شهر رمضان وبعد اربعة ايام على مقتل حوالى 60 فلسطينيا برصاص القوات الاسرائيلية.

وشارك في هذه التظاهرة المحدودة زعيم حركة حماس اسماعيل هنية الذي رفع العلم الفلسطيني ووقف على بعد مئات الامتار من السياج الحدودي الفاصل بين القطاع المحاصر والدولة العبرية، كما افاد مصور وكالة فرانس برس.

من جهته قال الجيش الاسرائيلي إن حوالى "ألف من مثيري الشغب" تجمعوا على الحدود مع الدولة العبرية وأشعلوا الاطارات المطاطية وألقوا الحجارة باتجاه القوات الاسرائيلية.

وكان هنية تعهد في وقت سابق الجمعة مواصلة الاحتجاجات الى حين رفع الحصار الاسرائيلي بالكامل عن قطاع غزة، مشيرا الى انه سيشارك المحتجين بتناول الافطار قرب الحدود شرق غزة.

وقال هنية في خطبة الجمعة في المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة "سنذهب كلنا وانا اولكم الى حدود غزة لنفطر هناك ونقيم صلاة التراويح وليرى العالم ان شعبنا لا تزيده الدماء الا ثباتا ومضيا على الطريق".

واضاف "المسيرات لن تتوقف الا برفع الحصار كليا عن قطاع غزة، لم نعد نركن للحلول الجزئية" وتابع "بفضل دماء الشهداء وصمودكم نشهد خطوات جادة على طريق رفع الحصار عن قطاع غزة، نعيش بداية إنهاء هذه المأساة الانسانية في قطاع غزة".

واعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فتح معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر استثنائيا طوال شهر رمضان.

وقتل 62 فلسطينيا وأصيب نحو 3 الاف بجروح يومي الاثنين والثلاثاء في أعنف مواجهات تشهدها المنطقة الحدودية مع اسرائيل منذ بدء موجة الاحتجاجات في 30 مارس/اذار الماضي في ذكرى يوم الارض.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب