محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البغدادي يخطب في الموصل 5 يوليو 2015

(afp_tickers)

اعلن مدير مركز مكافحة الارهاب في مجموعة الدول المستقلة اندريه نوفيكوف الاربعاء ان حوالى الفي روسي يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وقال نوفيكوف في مقابلة اجرتها معه وكالة انترفاكس انه "بحسب اجهزة الاستخبارات هناك حوالى الفي مواطن روسي يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية وتقديرات الخبراء تقارب خمسة الاف" مقاتل.

وحذر المسؤول بان "عودة هؤلاء المقاتلين ستزيد من خطور الوضع في بلدان مجموعة الدول المستقلة" التي تضم معظم الجمهوريات السوفياتية السابقة، في وقت تواجه عدة بلدان من اسيا الوسطى ظاهرة اصولية متزايدة.

وكان مدير جهاز الامن الفدرالي (اف اس بي) الكسندر بورتنيفوك قدر في مطلع حزيران/يونيو عدد المواطنين الروس الذين يقاتلون في العراق بحوالى 1700 معربا عن قلقه ازاء تنامي تاثير تنظيم الدولة الاسلامية في روسيا ودعا الى تعاون متزايد مع واشنطن والغربيين بهذا الشان.

وشهدت روسيا في الاسابيع الاخيرة مغادرة عدد من الشبان الروس الى سوريا وافادت جامعة موسكو الرسمية عن فقدان طالبة غادرت الى تركيا حيث يعتقد انها ستحاول الانتقال الى سوريا.

وقالت متحدثة باسم اكاديمية موسكو لوكالة ريا نوفوستي ان مريم اسمعيلوف "كانت تدرس ادارة الاعمال والتسويق في جامعتنا" مشيرة الى انها استقلت الطائرة الى تركيا لتنضم هناك الى طالبة اخرى من الجامعة.

واعرب دميتري بيسكوف المتحدث باسم فلاديمير بوتين عن قلقه لموجة رحيل اعداد من الطلاب الروس ووصفها للصحافيين بانها "ظاهرة خطيرة".

وفي مطلع حزيران/يونيو اوقفت السلطات التركية 14 روسيا بينهم طالبة عمرها 19 عاما واربعة اذربيجانيين في كيليتش وهم يحاولون العبور الى سوريا.

وفي دليل على اهتمام تنظيم الدولة الاسلامية المتزايد بروسيا اطلق التنظيم في نهاية ايار/مايو نسخة روسية لمجلته الرسمية بعنوان "ايستوك" (المنبع).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب