Navigation

حوالى 4500 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة في حصيلة قياسية جديدة

نقل مريض يعتقد أنه مصاب بكوفيد-19 إلى سيارة إسعاف في كاليفورنيا في 29 كانون الأول/ديسمبر 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يناير 2021 - 01:34 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة الثلاثاء وفاة حوالى 4500 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 أنّه بين الساعة 20,30 من مساء الإثنين والساعة 20,30 من مساء الثلاثاء (01,30 ت غ الثلاثاء) سجّلت الولايات المتحدة وفاة 4470 شخصاً وإصابة أكثر من 235 ألفاً آخرين بالفيروس.

وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها حصيلة الوفيات اليومية بالفيروس في هذا البلد عتبة الأربعة آلاف وفاة.

وتُعدّ وكالة فرانس برس هذه الحصيلة يومياً استناداً إلى بيانات يحدّثها على مدار الساعة مركز متخصّص تابع للجامعة التي تتّخذ مقرّاً لها في بالتيمور.

ومنذ بدأ الفيروس بالتفشّي في الولايات المتّحدة، بلغ إجمالي عدد الذين أصيبوا به في هذا البلد 22.8 مليون شخص توفي منهم أكثر من 380 ألفاً.

وسجّلت الولايات المتّحدة خلال الأيام السبعة الفائتة أعلى معدّل وفيات أسبوعي منذ بدأت الجائحة، كما أنّ الوفيات تتوزّع على سائر أنحاء البلاد وإن كانت تتركّز حالياً في جنوبها وغربها.

وحذّر رئيس بلدية مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو من أنّ مخزون اللقاحات المضادّة لكوفيد-19 قد ينفد بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

بدوره لا يزال عدد مرضى كوفيد-19 الراقدين في المستشفيات الأميركية عند مستواه القياسي، إذ بلغ الثلاثاء أكثر من 131 ألف مريض، وفقاً لـ"كوفيد تراكينغ برودجكت".

والثلاثاء أعلنت السلطات الصحيّة الأميركية أنّ المسافرين الراغبين بالتوجّه إلى الولايات المتّحدة جواً سيضطرون اعتباراً من 26 كانون الثاني/يناير الجاري لإبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19 للسماح لهم بالصعود على متن الطائرة.

وقال روبرت ريدفيلد، مدير المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) إنّ الفحص يجب أن يجرى قبل ثلاثة أيام من موعد السفر على الأكثر، مشيراً إلى أنّه إذا كان هذا "الاختبار لا يقضي على جميع المخاطر، لكنّه عندما يقترن بفترة بقاء في المنزل وبالاحتياطات اليومية مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي، فيمكنه أن يجعل السفر أكثر أماناً".

وتدخل هذه التدابير حيّز التنفيذ في 26 كانون الثاني/يناير، وتوسّع نطاق إجراءات سابقة كانت مفروضة على الوافدين من بريطانيا منذ كانون الأول/ديسمبر، بعدما رُصدت على الأراضي البريطانية سلالة متحوّرة من فيروس كورونا أكثر قدرة على التفشّي.

مشاركة