محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازحة من جنوب السودان في مخيم يبعد 740 كلم شمال غرب جوبا عاصمة البلاد في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعرب خبراء في حقوق الانسان في الامم المتحدة الجمعة عن "صدمتهم الشديدة" حيال الفظائع التي يرتكبها كل اطراف النزاع في جنوب السودان، مطالبين باحالة المذنبين على القضاء.

وامضى وفد من المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة اثني عشر يوما في البلاد التي تشهد منذ اربعة اعوام حربا اهلية خلفت عشرات الاف القتلى.

واستمع الوفد الى ضحايا تحدثوا عن عمليات تعذيب وجرائم وخطف نساء واطفال اضافة الى اعمال عنف جنسية.

وقال احد الخبراء اندرو كلبهام في بيان "نحن مصدومون بشدة لما شاهدناه وسمعناه خلال زيارتنا. يصعب وصف البؤس ومدى انتشار اعمال العنف الجنسية. الناس يعانون ويتم استهدافهم فقط لكونهم بشرا".

وياتي هذا التصريح غداة توقيع اتفاق جديد لوقف اطلاق النار في اديس ابابا بين الحكومة وفصائل متمردة رئيسية على ان يبدأ تنفيذه في 24 كانون الاول/ديسمبر تمهيدا لاحياء عملية السلام.

ورحبت رئيسة وفد الامم المتحدة ياسمين سوكا بالاتفاق، لكنها ابدت "قلقها الشديد من عدم محاسبة احد على الجرائم الخطيرة (التي ارتكبت)، ما يزيد الافلات من العقاب في كل انحاء البلاد".

وقالت "يجب اعتقال المسؤولين عن هذه الحرب ضد المدنيين، ويجب احالة من يرتبكون هذه الافعال الفظيعة امام القضاء".

وفي مدينة واو (شمال غرب) روت ارملة في التاسعة والثمانين كيف قتل زوجها وابناها على مراى منها. واوردت امراة اخرى (ستون عاما) ان العديد من الجنود اغتصبوها.

واستمع الوفد ايضا الى شهادات عن شبان تعرضوا لاغتصاب جماعي او اجبروا على الاعتداء على اقرباء لهم امام عائلاتهم.

واضافت سوكا "يبدو ان من يرتبكون تلك الجرائم عازمون على الاطاحة بكل المعايير الاجتماعية، ما سيؤدي الى تدمير المجتمعات".

وسيرفع الخبراء الامميون تقريرا كاملا عن تحقيقاتهم في اذار/مارس 2018.

وبدأت الحرب الاهلية في جنوب السودان في كانون الاول/ديسمبر 2013 بعد عامين ونصف عام من استقلال البلاد. وتسببت بعشرات الاف القتلى وشردت نحو اربعة ملايين اخرين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب