محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في ايران اسماء جهانغير

(afp_tickers)

أعربت مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران اسماء جهانغير عن قلقها الخميس ازاء وضع سجناء مضربين عن الطعام منذ اسابيع في ايران احتجاجا على معاملتهم.

وقالت جهانغير إنها "قلقة جدا بعد ورود أنباء عن تدهور الوضع الصحي لسجناء مضربين عن الطعام" وعن "تعرضهم للتعذيب واساءة معاملتهم منذ نقلهم".

قالت منظمة العفو الولية أن 53 سجينا سياسيا بينهم ناشطون حقوقيون وصحافيون وبهائيون نقلوا في 30 تموز/يوليو بصورة قسرية إلى جناح شديد الحراسة في سجن رجائي شهر في مدينة كراج في غرب إيران.

وأضافت في بيان الاسبوع الماضي أن نحو عشرة منهم أضربوا منذ ذلك الحين عن الطعام احتجاجا على نقلهم وعلى ظروف اعتقالهم.

وقالت جهانغير في بيانها إن السجناء نقلوا "من دون إبلاغهم مسبقا بذلك ومن دون اطلاعهم على أسباب نقلهم. لم يسمح لهم بحمل اي متعلقات شخصية بما في ذلك الأدوية والطعام الذي اشتروه" وأشارت إلى نقص مستلزمات النظافة والعناية الصحية في الجناح الجديد.

ووصفت منظمة العفو ظروف الجناح الذي نقلوا إليه بأنها "خانقة". وقالت إنهم "محتجزون في زنازين بلا نوافذ جدرانها مغطاة بألواح معدنية وهم محرومون من المياه الصالحة للشرب ومن الطعام وليس لديهم ما يكفي من أسرة النوم".

وأضافت أن السجناء محرومون من الزيارات العائلية ومن الهاتف.

وقالت جهانغير إن "حرمان السجناء من التواصل مع عائلتهم ومحاميهم ومن العناية الصحية الملائمة مخالف للقانون الدولي".

وأضافت "أحث الحكومة الإيرانية على البحث عن حل سريع لهذا الوضع شديد الخطورة الذي نجم عن الاضراب عن الطعام"، ودعت إلى "حوار بحسن نية بشأن الشكاوى وما تنطوي عليه من انتهاكات لحقوق الإنسان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب