محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون في ايطاليا بعد انقاذهم خلال عبورهم البحر المتوسط في 29 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اقترحت المفوضية الاوروبية الثلاثاء "خطة تحرك" دعما لايطاليا التي تواجه تدفقا مستمرا للمهاجرين انطلاقا من ليبيا، تلحظ خصوصا تمويلا جديدا لمساعدة السلطات الايطالية والليبية في السيطرة على الوضع.

وتنص الخطة التي قدمت الى البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ على "تعزيز اكبر لقدرات السلطات الليبية بفضل مشروع بقيمة 46 مليون يورو" يعد في شكل مشترك مع روما، وزيادة المساعدة لايطاليا بواقع "35 مليون يورو يمكن رصدها فورا".

وبين اكثر من مئة الف مهاجر وصلوا منذ كانون الثاني/يناير الى اوروبا عابرين المتوسط، وصل اكثر من 85 الفا الى ايطاليا ونحو 9300 الى اليونان بحسب ارقام نشرتها المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء.

وقال نائب رئيس المفوضية فرانز تيمرمانز ان "قضية الهجرة ستستمر، ستلاحقنا طوال اجيال ولدينا مصلحة في ايجاد حلول دائمة لنظهر لمواطنينا اننا على مستوى" التحدي.

واعتبر في مؤتمر صحافي ان النداء الذي وجهته ايطاليا الى نظرائها الاوروبيين "مبرر تماما"، مضيفا "على الجميع ان يتحملوا قسطهم من المسؤولية في كل انحاء اوروبا".

والخطة التي عرضتها المفوضية الثلاثاء ستبحث الخميس في تالين خلال اجتماع غير رسمي لوزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي، سيخصص ايضا للوضع في وسط المتوسط.

وتطلب المفوضية "دعم اقامة مركز تنسيق وانقاذ بحري في ليبيا يكون عملانيا بالكامل" ومساعدة هذه الدولة في تعزيز مراقبة حدودها الجنوبية.

واضافت ان "احتياط الطاقم الاوروبي المؤلف من حرس حدود وخفر سواحل ويضم اكثر من 500 خبير مستعد للانتشار بناء على طلب ايطاليا".

وكررت انه يتعين على ايطاليا، مثل الدول الاخرى الاعضاء، تسريع عملية اعادة المهاجرين الذين لا تنطبق عليهم صفة لاجئين في اوروبا الى بلدانهم.

وجددت دعوة دول الاتحاد الاوروبي الى تطبيق مبدأ "اعادة توزيع" طالبي اللجوء انطلاقا من ايطاليا.

وحتى الان، نقل اقل من 7400 شخص من ايطاليا الى دول اوروبية اخرى.

كذلك، شجعت المفوضية ايطاليا على وضع "مدونة سلوك للمنظمات غير الحكومية" التي تنفذ عمليات بحث وانقاذ في المتوسط، الامر الذي كان اعلن الاثنين بعد اجتماع بين الحكومات الالمانية والفرنسية والايطالية.

ودعت روما في الايام الاخيرة الدول الاوروبية الاخرى الى فتح موانئها امام السفن التي تنقذ المهاجرين بهدف تخفيف العبء عنها.

لكن بعض الدول مثل فرنسا رفضت ذلك انطلاقا من تفضيلها اتخاذ مزيد من الاجراءات لمساعدة ايطاليا والحد من عدد الذين يعبرون المتوسط.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب