محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون من اصول افريقية اعيدوا الى البر الليبي بعد توقف مركبهم، الاثنين 11 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تم انقاذ تسعة عشر مهاجرا ليل السبت الاحد في بحر المانش قبالة سواحل بريطانيا بعدما بدأ زورق مطاطي كانوا يستقلونه بالغرق، وفق ما اعلن خفر السواحل البريطانيون الاحد.

واوضح خفر السواحل انهم تلقوا اتصالا طارئا من مدينة ديمتشرش قبالة كاليه السبت الساعة 22,40 ت غ، وتم تحديد موقع الزورق الاحد عند الساعة 1,00 ت غ وعلى متنه 19 شخصا. ونادرا ما تتم عمليات عبور في بحر المانش على متن زوارق. وتقول السلطات ان اربعة الاف مهاجر (خمسة الاف بحسب الجمعيات) يعيشون في مخيم كاليه والمناطق المحيطة به في شمال فرنسا، على امل الوصول الى بريطانيا.

وتم نشر مروحية انقاذ فوق منطقة غرق الزورق، فضلا عن قوارب انقاذ انطلقت من مدينتي فولكستون ودونجينيس الساحليتين.

وقال برنار بارون رئيس الجمعية الوطنية للانقاذ البحري في كاليه لوكالة فرانس برس "تم استدعاؤنا في الليل لانقاذ زورق يغرق وعلى متنه نحو عشرين شخصا".

واضاف ان "الاشخاص الذين غرقوا وتبين انهم مهاجرون، اتصلوا بعائلاتهم التي حذرت السلطات، فتم اطلاق عمليات الانقاذ على جانبي المانش"، موضحا ان البحر كان هائجا.

وتابع "ما حدث يؤكد مخاوفنا: المهربون مستعدون لاتخاذ اي تدابير، لكن قناة (المانش) تشكل خطرا كبيرا لمثل هذا النوع من العبور".

وفي اوائل شباط/فبراير، انقذت السلطات البريطانية اربعة مهاجرين ايرانيين على متن قارب في بحر المانش.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب