تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خلافات في مولدافيا بخصوص المناورات الاميركية في اوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره المولدوفي ايغور دودون في الكرملين في موسكو في 17 اذار/مارس 2017.

(afp_tickers)

اتهم الرئيس المولدافي حكومة بلاده بتحديه بعد ارسالها قوات للمشاركة في المناورات الاميركية في اوكرانيا، وتعهد معاقبة المسؤولين عن ذلك، في أخر الأزمات السياسية التي تضرب الجمهورية السوفياتية السابقة.

وقال الرئيس ايغور دودون إن 57 جنديا غادروا الخميس للمشاركة في تدريبات "رابيد ترايدنت" التي يقودها الجيش الاميركي في اوروبا، في تحد لمرسوم رئاسي يحظر المشاركة في تدريبات عسكرية خارج البلاد.

واضاف دودون بغضب واضح في مؤتمر صحافي "لو كنا في بلد رئاسي، فإن رئيس الوزراء كان سيغادر منصبه مساء الخميس"، وتابع "سنتعامل مع الامر، لن انسى ذلك".

وارسل الجنود إلى اوكرانيا رغم إعلان دودون الثلاثاء إلغاء مشاركة بلاده في التدريبات، ما يوضح الانقسام السياسي في البلاد.

وكتب دودون حينها على موقع فيسبوك "ان مشاركة جنود مولدافيين في مناورات عسكرية في الخارج ليست مقبولة".

ويصر حلف الشمال الاطلسي أن المناورات الجارية يجريها الجيش الاميركي في اوروبا وليست تدريباته.

وقال دودون الجمعة "للمرة الاولى تعطي الحكومة اوامر للقوات المسلحة متحدية اوامر قائدها العام. هذا غير مقبول".

وكان دودون الذي يرتبط بعلاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، منع قوة من جنوده من المشاركة في مناورات الحلف الاطلسي التي نظمت مطلع العام الجاري في رومانيا.

ومولدافيا منقسمة بين انصار التقارب مع روسيا الذين اوصلوا العام الماضي دودون الى الرئاسة، وانصار الاتحاد الاوروبي وبينهم اعضاء الحكومة الحالية.

وتجرى تمارين "رابيد ترايدينت" السنوية في اوكرانيا من 8 الى 23 ايلول/سبتمبر بمشاركة 1800 جندي من 14 دولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك