محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة تحاول اخماد النيران التي اشعلها انصار الرئيس المعزول محمد مرسي خلال تظاهرت في القاهرة في 3 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اصيب خمسة اشخاص الخميس بانفجار قنبلة داخل قطار في مدينة الاسكندرية بشمال مصر وفق ما افادت مصادر امنية، وذلك بعيد تفريق قوات الامن تظاهرات عدة لانصار الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في الذكرى الاولى لعزله.

واصيب الخمسة جراء انفجار قنبلة كانت مخبأة داخل حقيبة وضعت الى جانب احد المقاعد في مقصورة داخل القطار في الاسكندرية، بحسب ما قال مصدر امني.

وجاءت التظاهرات الخميس في اطار "يوم غضب" دعت اليه جماعة الاخوان المسلمين في الذكرى الاولى لقيام الجيش المصري بعزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 والذي اعقبه قمع عنيف للجماعة.

وذكرت مصادر امنية ان الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق مسيرتين في منطقتي الهرم والمهندسين، جنوب القاهرة، وتظاهرة في مدينة نصر (شمال شرق العاصمة) واخرى في عين شمس حيث افاد مراسل لفرانس برس ان قوات الامن اطلقت الغاز المسيل للدموع وبنادق الرش لتفريق عشرات المتظاهرين الذين قاموا باحراق اطارات السيارات.

واعلنت وزارة الداخلية توقيف 157 شخصا خلال التظاهرات.

واكدت المصادر ان اجهزة الامن "وجهت ضربات استباقية (لجماعة الاخوان قبل التظاهرات) والقت القبض على 39 من المطلوب ضبطهم واحضارهم للمثول امام جهات التحقيق".

وتحسبا لهذه التظاهرات، انتشرت الشرطة بشكل مكثف في الميادين الرئيسية في العاصمة التي تعتبر الاماكن المعتادة للتظاهر في البلاد التي تشهد منذ ثورة 2011، التي اطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك، ازمات متتالية وتظاهرات غالبا ما تفضي الى اشتباكات واعمال عنف.

واكد الجيش المصري الخميس انه قتل 17 جهاديا في شبه جزيرة سيناء خلال تبادل لاطلاق النار. وتنشط مجموعات جهادية عدة في سيناء منذ عزل مرسي وقد تبنت العديد من الهجمات التي استهدفت قوات الامن المصرية، فيما نشر الجيش تعزيزات في شبه الجزيرة.

وتحدث الجيش عن مقتل 17 جهاديا واعتقال ثلاثة اخرين. وقام الجنود ايضا بتدمير اربع اليات تعود الى الجهاديين في مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب