محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي كندي في اوتاوا

(afp_tickers)

فتحت الشرطة الكندية الاحد تحقيقا في "عمل ارهابي" بعد ان تعرض شرطي للطعن بيد شخص قام بعدها بدهس عدد من المارة ما ادى الى اصابة اربعة اشخاص آخرين في ادمنتون في غرب كندا.

وفي حادث اول مساء السبت، صدمت سيارة حواجز ودهست شرطيا خلال ادائه خدمته. ثم خرج رجل منها وطعن الشرطي مرارا قبل ان يفر، وفق شرطة ادمنتون.

وقبيل منتصف الليل، وبعد التعرف عليه عند احد الحواجز، نجح المشتبه به بالهرب على متن حافلة دهس بواسطتها عددا من المارة في محلتين ما ادى الى اصابة اربعة اشخاص، بحسب ما اعلنت الشرطة.

وفقد السائق السيطرة على حافلته التي انقلبت بحسب ما اوردت محطات التلفزة المحلية نقلا عن شهود عيان.

واكتفت الشرطة باعلان انها اوقفت شخصا يبلغ من العمر نحو ثلاثين عاما بدون اعطاء اي تفاصيل حول هويته.

واعلن قائد شرطة ادمنتون رود كنيكت ان "شرطة ادمنتون قبضت على رجل نعتقد انه مسؤول عن اعمال العنف هذه ووضعته في الحجز الاحتياطي".

واضاف "نعتقد انه تصرف بمفرده علما بان التحقيق لا يزال في بدايته".

واعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن "قلقه واستيائه البالغين حيال هذه المأساة" مشيرا الى "اعتداء ارهابي" على "شرطي (...) واشخاص اخرين ابرياء".

واضاف "لن ندع التطرف العنيف يسيطر على مجتمعاتنا".

ويذكر الامر بالاعتداءات دهسا بواسطة سيارات او حافلات في عدد من العواصم الاوروبية وكندا ولا سيما عملية دهس في كيبيك في تشرين الاول/اكتوبر 2014 ادت الى مقتل عسكري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب