محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود ليبيون على حاجز في بنغازي في 25 آذار/مارس 2015

(afp_tickers)

قتل خمسة من المقاتلين الموالين للسلطات الحاكمة في طرابلس واصيب اثنان اخران بجروح حين هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتيش جنوب شرق العاصمة الليبية قبيل منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، وفقا لمتحدث.

وفي طبرق بشرق البلاد، حيث مقر البرلمان المعترف به دوليا، انفجرت سيارة مفخخة مساء الثلاثاء امام مقر الاستخبارات العسكرية في المدينة من دون ان يسفر التفجير عن وقوع ضحايا، بحسب ما افاد مسؤول امني.

وقال محمد الشامي رئيس المركز الاعلامي لغرفة العمليات المشتركة التابعة لرئاسة الاركان العامة الموالية لحكومة طرابلس لوكالة فرانس برس الثلاثاء "استشهد خمسة مقاتلين (...) واصيب اثنان اخران بجروح".

واضاف ان "عصابات مسلحة في عدة سيارات اطلقت النار باتجاه نقطة تفتيش لحماية طرابلس في طريق وادي الربيع جنوب شرق المدينة عند حوالى الساعة 23,30" بالتوقيت المحلي، ما ادى الى مقتل واصابة عناصر نقطة التفتيش.

وتابع "التحقيق جاري لمعرفة الجهة التي تقف وراء الهجوم".

وفي طبرق، قال الملازم الاول طارق الخراز المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في الحكومة الليبية المعترف بها دوليا لفرانس برس ان "هجوما بسيارة مفخخة استهدف مساء اليوم الثلاثاء مقر جهاز الاستخبارات العسكرية التابع لرئاسة الأركان العامة للجيش الليبي".

واضاف "لم يسفر الحادث عن وقوع ضحايا".

وذكر ان "الهجوم نفذ بسيارة +بي أم دبليو+ فجرت عن بعد وأوقع أضرارا مادية بسور المبنى الذي يضم بداخله استوديوهات تصوير خاصة بقناة ليبيا الوطنية"، وهي واحدة من القنوات التابعة للدولة والتي تديرها الهيئة العامة للإعلام والثقافة في الحكومة المعترف بها.

ولفت الخراز إلى أن قوات الأمن عثرت في وقت سابق اليوم على حقائب وضع فيها طنان من المتفجرات ورميت على الطريق في منطقة تقع جنوب غرب مطار طبرق الدولي وقاعدة جمال عبد الناصر الجوية العسكرية القريبة منه.

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة والشرعية ونزاعا مسلحا منذ الصيف الماضي حين انقسمت سلطة البلاد بين حكومتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة منذ اب/اغسطس بمساندة قوات تحالف "فجر ليبيا".

وسمحت الفوضى الامنية في ليبيا ببروز جماعات متطرفة بينها تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على الجزء الاكبر من مدينة سرت (حوالى 450 كلم شرق طرابلس)، ويتواجد في مدينة درنة في شرق البلاد.

ووقع الهجوم على حاجز التفتيش والتفجير في طبرق عقب هجومين استهدفا سفارتي كوريا الجنوبية والمغرب في طرابلس يومي الاحد والاثنين وتبناهما التنظيم المتطرف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب