محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موقع التفجير في مقديشو في 11 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

قتل خمسة اشخاص على الاقل منهم طفلان الاثنين بانفجار سيارة مفخخة على مقربة من بلدية العاصمة الصومالية مقديشو، كما اعلن مصدر رسمي وشهود.

وقال عبد الفتاح عمر حلان المتحدث باسم البلدية "قتل خمسة مدنيين منهم تلميذان في الانفجار الناجم عن سيارة كانت مركونة هناك". واضاف ان سبعة اشخاص اصيبوا.

وانفجرت السيارة المفخخة بينما كانت متوقفة امام متاجر تبعد مئات الامتار عن مبنى البلدية.

واكد الضابط في الشرطة ابراهيم محمد ان "الانفجار نجم عن سيارة محشوة بالمتفجرات".

وذكر الشاهد محسن عبد الرحمن انه شاهد "عددا من القتلى، منهم طفلان". واضاف ان "الشرطة اغلقت المنطقة التي وقع فيها الانفجار لمنع الناس من الاقتراب".

وحتى بعد ظهر الاثنين، لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن متمردي حركة الشباب الاسلامية المرتبطين بتنظيم القاعدة، عادة ما يشنون اعتداءات بسيارات مفخخة او ينفذون عمليات اغتيال تستهدف مسؤولين حكوميين.

ودانت بعثة الامم المتحدة في الصومال "بشدة" الانفجار، مؤكدة انه "يحمل بصمات" حركة الشباب الاسلامية.

وكثفت حركة الشباب في الاشهر الاخيرة هجماتها الدامية على مطاعم وبعض الفنادق الفخمة في مقديشو.

ويسعى الاسلاميون الى الاطاحة بالحكومة المركزية في الصومال التي تدعمها المجموعة الدولية وتدافع عنها قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) التي يبلغ عدد افرادها 22 الفا.

وفي آب/اغسطس 2011، طردت حركة الشباب من مقديشو، ثم خسرت القسم الاكبر من معاقلها، لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية شاسعة تشن منها عملياتها واعتداءات انتحارية وغالبا ما تصل الى العاصمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب