محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو في انقرة في 29 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

قال رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو في دياربكر الجمعة "لسنا خائفين ولن يخيفوننا"، وذلك غداة اعتداء بسيارة مفخخة اودى بحياة سبعة عناصر من الشرطة في هذه المدينة الرئيسية التي تقطنها اغلبية كردية بجنوب شرق تركيا، ونُسب الى متمردين اكراد.

وشدد داود اوغلو الذي كان يلقي كلمة امام الجموع على "الاخوّة" بين الاتراك والاكراد، في حين استعر النزاع الكردي الصيف الماضي بعد تهدئة لمدة عامين.

واعلن الفرع العسكري لحزب العمال الكردستاني الجمعة مسؤوليته عن الاعتداء في بيان نقلته وكالة انابيافرلت المقربة منه، مؤكدا انه ياتي ردا على هجمات الجيش التركي في كردستان. واضاف داود اوغلو "ظنوا اننا سنخاف. لسنا خائفين ولن يخيفوننا. نحن واقفون وحتى النهاية". وكانت زيارة اوغلو لدياربكر مقررة قبل الاعتداء لكنه قرر الابقاء عليها في ظل تدابير امنية مشددة.

واقيم احتفال رسمي قبل القائه كلمته التي اشاد فيها بالشرطيين السبعة الذين قتلوا في الاعتداء. واوقع الانفجار ايضا 27 جريحا.

واكد مصدر امني ان شرطة دياربكر اعتقلت تسعة اشخاص في اطار التحقيق في الهجوم.

من جهته، دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من واشنطن الاسرة الدولية الى دعم العمل الذي تقوم به حكومته ضد الانفصاليين الاكراد. وقال "لم يعد في امكاننا السماح بذلك". واضاف "امل في ان ترى الدول الاوروبية والدول الاخرى الوجه الحقيقي الذي يقف وراء هذه الاعتداءات".

وردا على هجوم الخميس، شنت 12 مقاتلة تركية سلسلتين من الغارات على مخابىء حزب العمال الكردستاني في منطقتي الزاب ومتينا بشمال العراق، حسب ما اعلن الجيش التركي الجمعة.

وتدور منذ عدة اشهر مواجهات دامية بين قوات الامن ومتمردي حزب العمال الكردستاني في عدد من مدن جنوب شرق الاناضول الذي يخضع لحظر التجول.

وتعيش تركيا في حالة استنفار قصوى بسبب سلسلة اعتداءات غير مسبوقة نسبة الى جهاديين او مرتبطة باستئناف النزاع الكردي.

واخر اعتداء بعملية انتحارية نسبته انقرة الى تنظيم الدولة الاسلامية، وقع في قلب اسطنبول في 19 اذار/مارس ما ادى الى مقتل اربعة سياح اجانب. ووقع انفجار قبل ستة ايام من ذلك في انقرة تبنته مجموعة كردية متطرفة مقربة من حزب العمال الكردستاني واوقع 35 قتيلا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب