أ ف ب عربي ودولي

وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ سي (يمين) مستقبلا الدبلوماسي الصيني وو داوي في سيول في 10 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

وصل دبلوماسي صيني كبير الاثنين الى سيول لاجراء محادثات حول التهديد النووي الكوري الشمالي، فيما تتجه مجموعة جوية بحرية الى شبه الجزيرة في استعراض لقوة الولايات المتحدة.

وقد وصل المندوب الخاص للصين لشبه الجزيرة الكورية، الدبلوماسي وو داوي الاثنين الى سيول حيث التقى وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ سي لمناقشة الملف النووي، كما اعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية.

وكانت ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ان المسؤولين سيناقشان ايضا موضوع نشر درع ثاد الاميركي المضاد للصواريخ.

وتعارض الصين نشر اسلحة تعتبرها تهديدا لمصالحها في مناطق قريبة جدا من اراضيها.

وقد طلب الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي فاجأ الجميع الاسبوع الماضي بسرعة رده العسكري في سوريا، "مجموعة كاملة من الخيارات" ضد البرنامج النووي لبيونغ يانغ، كما اعلن الأحد مستشار الامن القومي للرئيس الاميركي، الجنرال هيربرت ريموند ماكماستر.

وأوضح الاحد ان ارسال حاملة الطائرات "كارل فينسون" واسطولها الى شبه الجزيرة الكورية، تدبير "احتياطي" لمواجهة نظام "منبوذ بات يمتلك القدرة النووية".

وفي الوقت نفسه، نفى وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون شائعات حول مشروع اميركي يستهدف اغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، موضحا ان الولايات المتحدة "لا تنوي تغيير النظام في كوريا الشمالية".

ويتخوف عدد كبير من المراقبين من ان تعد كوريا الشمالية تجربة نووية سادسة يمكن ان تتزامن مع الاحتفالات الوشيكة للذكرى الخامسة بعد المئة لمولد مؤسس النظام كيم ايل-سونغ.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي