محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احدى شاحنات القافلة الروسية المحملة بالمساعدات تعبر الحدود الى اوكرانيا في 22 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

دخل قسم من قافلة المساعدات الانسانية الروسية الجمعة الى اوكرانيا من دون انتظار عملية تفتيش كاملة ما اثار غضب الحكومة الاوكرانية التي تحدثت عن "اجتياح مباشر"، وكذلك استياء الدول الغربية.

وافاد مصور لفرانس برس ان اكثر من سبعين شاحنة عبرت الحدود بين اوكرانيا وروسيا يرافقها في الجانب الاوكراني مقاتلون موالون لروسيا في شاحنات صغيرة.

من جانبها، قالت منظمة الامن والتعاون في اوروبا ان اكثر من 130 شاحنة دخلت الاراضي الاوكرانية.

ووصلت عشرون شاحنة بعد ظهر الجمعة الى وسط لوغانسك، معقل الانفصاليين، بحسب ما افاد مسؤول في الادارة الاقليمية فرانس برس.

وقالت بعض وسائل اعلام المتمردين ان الشاحنات اضطرت الى تغيير مسارها بسبب المعارك.

ورد رئيس جهاز الامن الاوكراني فالنتين ناليفايتشنكو "نقول انه اجتياح مباشر"، لكنه تعهد الا يقصف الطيران الاوكراني القافلة الروسية.

وعلق الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو "نبذل ما في وسعنا لكي لا يؤدي هذا الامر الى تداعيات اكثر خطورة".

ونددت السلطات الاوكرانية بقرار روسي "متعمد وعدواني"، مؤكدة ان حرس الحدود تمكن فقط من تفتيش 34 شاحنة.

وقال رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك "عثرنا في احدى الشاحنات التي تستطيع نقل 25 طنا على 800 كلغ من الشاي. الشاحنات ال33 الاخرى بلغ الحد الاقصى لحمولتها ثمانية اطنان. الواقع انها شاحنات فارغة".

واحجم الصليب الاحمر الذي كان سيتولى توزيع المساعدات عن مرافقة القافلة معلنا انه لم يتلق ضمانات امنية كافية.

ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا الجمعة يبحث فيه دخول قافلة المساعدات الروسية الى اوكرانيا من دون موافقة كييف، فيما طالبت وزارة الدفاع الاميركية موسكو بان تسحب هذه القافلة "فورا" معتبرة ان ارسال هذه الشاحنات "يشكل انتهاكا لسيادة اوكرانيا ووحدة اراضيها".

بدوره، اسف الاتحاد الاوروبي ل"انتهاك صارخ" من جانب روسيا واعتبر الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن ان روسيا تنتهك عبر قيامها بهذه الخطوة "التزاماتها الدولية".

من جانبه، ابلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في اتصال هاتفي ان اي تاخير في وصول القافلة هو امر "غير مقبول".

وبعد انتظار استمر اسبوعا في الجانب الروسي من الحدود، اعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان "كل الذرائع لتأخير تسليم المساعدة الى المناطق التي تواجه كارثة انسانية قد استنفدت".

وتحدثت السلطات المحلية في مناسبات عدة عن الوضع الانساني "الخطر" في لوغانسك، حيث يعيش السكان من دون مياه او كهرباء او خطوط هاتف منذ نحو ثلاثة اسابيع.

ميدانيا، تواصلت المعارك الخميس بين القوات الاوكرانية والمتمردين في مدن عدة تحيط بمعقلي الانفصاليين دونيتسك ولوغانسك.

وشهدت ضواحي دونيتسك مساء قصفا عنيفا حيث تضررت منازل عدة بالاضافة الى شبكة الكهرباء، وفق البلدية.

على صعيد اخر، اعلن ناطق عسكري اوكراني ان الانفصاليين الموالين لروسيا اسقطوا مروحية من طراز مي-24 للجيش قرب معقلهم في لوغانسك ما اسفر عن مقتل طياريها الاثنين.

دبلوماسيا، يستقبل بوروشنكو السبت في كييف المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي تقوم بزيارة رمزية عشية عيد الاستقلال الاوكراني حيث ستجري عروض عسكرية في كييف.

وتاتي هذه المباحثات عشية قمة اقليمية الثلاثاء في مينسك يشارك فيها بوروشنكو وبوتين اضافة الى ممثلين للاتحاد الاوروبي.

واعلن بوروشنكو الخميس انه يريد اقناع بوتين "بسحب المقاتلين" المتمردين من شرق البلاد.

الى ذلك، كتب وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكيفيشوس على حسابه على موقع تويتر ان قنصلا فخريا لليتوانيا هو ميكولا زيلينتس خطف وقتل في لوغانسك بايدي انفصاليين موالين لموسكو.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب