محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الصيني لي كيقيانغ (الثاني إلى اليسار) ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، قبيل مأدبة العشاء التي أقامها آبي في دار الضيافة الحكومية في طوكيو في 9 ايار/مايو 2018.

(afp_tickers)

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاربعاء انه دعي رسميا لزيارة بكين، موضحا انه سيلبي الدعوة "في لحظة ملائمة" في إطار تحسن العلاقات بين البلدين.

ويزور رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ طوكيو لاجراء محادثات حول كوريا الشمالية ومسائل ثنائية، بعد شهر من بدء البلدين اللذين غالبا ما كانت علاقاتهما متوترة، "انطلاقة جديدة" على صعيد هذه العلاقات.

وصرح آبي بعد محادثاته مع لي "فيما نحيي الذكرى الاربعين هذه السنة لمعاهدة السلام والصداقة بين اليابان والصين، آمل في اقامة علاقة تتوافر فيها للقادة امكانية التلاقي بسهولة".

واضاف ان "رئيس الوزراء قد دعاني لزيارة الصين. عبرت عن امتناني وأنوي الذهاب الى الصين في لحظة ملائمة".

زار رئيس الحكومة اليابانية الصين في السنوات الاخيرة للمشاركة في قمم اقليمية التقى على هوامشها الرئيس الصيني شي جينبينغ.

لكن الزيارة الرسمية الأخيرة التي قام بها رئيس وزراء ياباني الى بكين، حصلت في 2011. فقد التقى يوشيهيكو نودا آنذاك الرئيس الصيني هو جينتاو.

وتدهورت العلاقات بين البلدين في 2012 بسب خلاف على جزر.

وكانت مشاريع زيارات متبادلة قيد الدرس منذ بعض الوقت، لكن دعوة لي كانت على ما يبدو أول اشارة رسمية.

وقال لي "كما قال لتوه رئيس الوزراء آبي، وأنا متفق معه، إجراء زيارة رسمية ضروري في وقت ملائم".

وجعلت الخلافات على جزر وثقل تاريخ الاحتلال الياباني للصين من 1932 الى 1945، العلاقات صعبة بين الاقتصادين الثاني والثالث في العالم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب