محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس وفد الحكومة السورية الى مفاوضات جنيف بشار الجعفري

(afp_tickers)

اعتبر بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية الى مفاوضات جنيف الخميس ان الدعوة التي وجهها موفد الامم المتحدة ستافان دي ميستورا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لممارسة ضغط على دمشق، "تقوض مهمته" كوسيط اممي.

وفي مقابلة مع التلفزيون العام السويسري "آر تي اس"، دعا دي ميستورا الاربعاء بوتين الى "التحلي بالشجاعة" لاقناع الحكومة السورية بالموافقة على اجراء انتخابات جديدة "لكسب السلام".

وصرح الجعفري للصحافيين في اليوم الاخير من الجولة الثامنة للمفاوضات في جنيف "أوضحنا للمبعوث الخاص (ستافان دي ميستورا) وخاصة خلال جلستي الأمس واليوم الخطأ الذي ارتكبه هو كميسر في تصريحه أمس للتلفزيون السويسري".

واضاف "بينا له هذا الصباح أن الإصرار على مواقف كهذه وأعني بذلك التصريحات، إنما يقوض مهمته كميسر للمحادثات ما يؤثر في نجاح مسار جنيف برمته".

وتابع الجعفري "نحن حكومة نتمتع بأكبر قدر ممكن من السيادة. ولذلك لا يؤثر علينا أحد. لدينا حلفاء واصدقاء وناس تقاتل معنا على الارض. لذلك ما يقوله الميسر احيانا كخطأ لغوي في التعبير لا يعكس واقع العلاقات بيننا وبين موسكو".

وفي نيويورك، علق مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق الخميس معلنا ان "الامين العام، بالتأكيد، يدعم تماما عمل موفده الخاص الى سوريا".

ونظم دي ميستورا سبع جولات من المفاوضات في جنيف منذ 2016 من دون تحقيق اي اختراق.

وخلال الجولة الثامنة التي بدأت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، ركزت المباحثات على اعداد دستور جديد واجراء انتخابات تشرف عليها الامم المتحدة.

ويرفض وفد الحكومة السورية اجراء مفاوضات مباشرة مع وفد المعارضة وكذلك بحث مصير الرئيس بشار الاسد، لكنه وافق على انتخابات باشراف اممي.

وبعيد وصوله الى جنيف قبل اسبوعين، جدد رئيس وفد المعارضة نصر الحريري المطالبة بتنحي الاسد ما اثار غضب دمشق الى اخرت وصول وفدها ليوم واحد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب