محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي في قمة آسيان لاوس في 6 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

توعد رئيس الفيليبين رودريغو دوتيرتي بتمزيق مقاتلي جماعة ابو سياف الاسلامية إربا وحتى اكلهم في رد غاضب على الهجمات الدامية ضد الجيش والمدنيين.

وقال دوتيرتي خلال لقائه بجمع من الفيليبينيين مساء الاثنين في لاوس التي شارك فيها في قمة آسيان "سيدفعون الثمن. عندما يحين الوقت سآكلكم على مرأى من الناس. اذا اغضبتموني، بكل صراحة، سآكلكم احياء، سآكل لحمكم نيئا".

يعرف دوتيرتي بسلاطة لسانه وكيل الشتائم لخصومه وهو يخوض حربا شرسة ضد الجريمة خلفت قرابة ثلاثة الاف قتيل منذ توليه منصبه في 30 حزيران/يونيو، وفق الشرطة.

وغالبا ما يحث مساعدوه الصحافيين على عدم الاخذ حرفيا باقواله محذرين من ان المحامي السابق البالغ من العمر 71 عاما يستخدم عبارات نابية.

وكان دوتيرتي يتوعد جماعة ابو سياف التي قتلت 15 جنديا الشهر الماضي ونسب اليها تفجير في مدينة دافاو اوقع 14 قتيلا الاسبوع الماضي.

تنشط جماعة ابو سياف في الجزر الجنوبية النائية وتعتبرها الولايات المتحدة منظمة ارهابية اشتهرت بخطف الاجانب طلبا للفدية وقامت هذه السنة بقطع راس رهينتين كنديين.

والغى الرئيس الاميركي باراك اوباما لقاء مقررا الثلاثاء مع دوتيرتي بعد ان نعته الاخير ب"ابن العاهرة" ردا على قول مساعدي الرئيس الاميركي انه قد يعرب عن قلقه للعدد الكبير لضحايا الحرب على الجريمة في الفيليبين.

وقالت الشرطة الفيليبينية الثلاثاء ان قرابة 44 شخصا يقتلون يوميا في الحرب على الجريمة.

وقالت الشرطة انها قتلت 1033 شخصا منذ تنصيب دوتيرتي في حين قتل 1894 في ظروف ملتبسة. وتقول منظمات حقوقية ان هؤلاء قتلوا بايدي قتلة ماجورين او بايدي قوات الامن غير المنضبطة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب