محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي في مانيلا في 20 اذار/مارس 2018

(afp_tickers)

شن الرئيس الفيليبيني هجوما لاذعا على المفوض السامي لحقوق الانسان في الامم المتحدة زيد رعد الحسين معتبرا ان "رأسه فارغ" وسط خلاف على خلفية الانتقادات الدولية للحرب الدموية التي يشنها رودريغو دوتيرتي على المخدرات.

وكان زيد رعد الحسين قال الجمعة ان دوتيرتي بحاجة الى "فحص نفسي"، وان انتقاداته لمقرري الامم المتحدة الذين دانوا حربه على المخدرات "لا يمكن ان تبقى من دون رد".

وليل الثلاثاء تساءل دوتيرتي في خطاب له "يا ابن الـ...، ايها المفوض، انا بحاجة الى طبيب نفسي؟".

وتابع دوتيرتي "قال لي الطبيب النفسي: انت بخير يا رئيس البلدية. انت فقط مولع بالشتائم"، في اشارة الى منصبه السابق.

وقال الرئيس الفيليبيني إنه تلقى النصح بالامتناع عن التعليق على تصريحات زيد رعد الحسين، لكنه اراد "الانتقام".

واضاف دوتيرتي ملامسا رأسه "انظر، لديك رأس كبير لكنه فارغ. ليس هناك مادة رمادية بين اذنيك. انه اجوف. انه فارغ. لا يمكنه امتصاص مغذيات لكي ينمو شعرك لان شعره في هذه المنطقة قد زال".

وشن دوتيرتي (73 عاما) انتقادات لاذعة لعدد من قادة العالم مليئة بالشتائم، ومن ضمنهم الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما والبابا فرنسيس وغيرهم من منتقدي حملته لمكافحة الجريمة.

وفاز دوتيرتي بالانتخابات الرئاسية اواسط 2016 بعد ان توعد خلال الحملة بالقضاء على المخدرات في المجتمع في غضون ستة اشهر عبر قتل عشرات آلاف متعاطي المخدرات ومروجيها.

وتقول الشرطة الفيليبينية انها قتلت نحو 4100 مشتبه بهم قاوموا عناصرها خلال عمليات التوقيف، الا ان منظمات حقوقية تقول إن العدد الفعلي يفوق ما اعلنته الشرطة بثلاثة ضعاف وتتهم السلطات بقتلهم.

واطلقت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا اوليا في عمليات القتل خلال حملة القضاء على المخدرات.

ووصف زيد رعد الحسين، الذي وجه الشهر الماضي انتقادات لعمليات القتل خارج نطاق القضاء في الحرب على المخدرات، تصريحات دوتيرتي حول سعي احد مقرري الامم المتحدة للتحقيق في القضية بانها "مشينة تماما".

ودان الشهر الماضي بيانا لدوتيرتي يأمر فيه قواته باطلاق النار على مهابل المتمردات.

وفي خطابه الثلاثاء دافع دوتيرتي عن تصريحاته وعن حربه على المخدرات.

وقال دوتيرتي "انا فظ؟ انا حقا فظ. لا يمكنني القيام باي شيء حيال ذلك".

وتابع دوتيرتي "انا اقتل الناس؟ نعم، انا فعلا اقتل الناس... امضوا قدما وتعاملوا بالمخدرات. لقد قلت لكم ان تتوقفوا عن ذلك".

واضاف مخاطبا منظمات الدفاع عن حقوق الانسان "اذا كنتم تعتقدون بانكم قادرون على وضعي في السجن فانت تحلمون".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب