Navigation

دول الخليج حصلت على تطمينات من اوباما حول التزام واشنطن تجاهها

الرئيس الاميركي باراك اوباما في كامب ديفيد في 14 ايار/مايو 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 16 مايو 2015 - 04:34 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن مسؤول عربي كبير الجمعة ان دول الخليج حصلت على التزام من الرئيس الاميركي باراك اوباما طمانها الى ان واشنطن ستقف الى جانبها برغم تقربها من ايران.

وقال مساعد الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد العزيز العويشق "نحن سعداء بان النتائح خيبت آمال المنتقدين، وتخطت كل التوقعات" متحدثا بعد القمة التي عقدت بين اوباما وقادة من دول مجلس التعاون الخليجي الست (السعودية والبحرين والامارات والكويت وعمان وقطر) في كامب دايفيد في ماريلاند.

واكد العويشق للصحافيين ان اوباما "جدد التزام الولايات المتحدة تجاه المنطقة ودول الخليج" خلال القمة.

واضاف ان "امن دول مجلس التعاون الخليجي امر حيوي بالنسبة لمصالح الولايات المتحدة". واضاف ان "الولايات المتحدة جاهزة الآن للذهاب ابعد من ذلك بقليل" مشيرا الى ان العلاقات القوية اصلا ارتفعت الى مستوى "العلاقة الاستراتيجية".

وسعى اوباما الى طمأنة دول الخليج التي تخشى من تقارب بين طهران وواشنطن على خلفية المفاوضات حول برنامج ايران النووي.

وقال اوباما في ختام القمة "اجدد التأكيد على التزامنا الراسخ بأمن شركائنا في الخليج"، مشددا على الجهوزية الاميركية للمساعدة في التصدي "لاي خطر خارجي" يتهدد سلامة اراضي دول الخليج الست.

وفي ختام القمة صدر بيان مشترك نددت فيه الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون بـ"الانشطة الايرانية المزعزعة للاستقرار" في الشرق الاوسط.

وتخشى دول الخليج تزايد نفوذ ايران في حال التوصل الى اتفاق مع طهران بحلول 30 حزيران/يونيو حول برنامجها النووية كما تخشى حصول تقارب بين الولايات المتحدة وايران رغم انقطاع العلاقات بين البلدين منذ عقود.

واشار العويشق الى ان اوباما هدأ من مخاوف دول الخليج. وقال ان "الاتفاق متعلق بالبرنامج النووي الايراني، وهذا ما يتمحور الاتفاق حوله فعليا، وليس هناك صفقة اكبر".

وتابع انه "ليس هناك من تخل عن دول مجلس التعاون الخليجي، وليس هناك من استدارة نحو ايران". واضاف انه "في حال عدّلت ايران في سلوكها (...) عندها سوف نستدير جميعا نحو ايران، ولكن ذلك يبقى في يد النظام الايراني".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟