محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الأمير تشارلز (يسار) والملكة اليزابيث الثانية والأمينة العامة للرابطة الكومنولث (الثانية من اليمين) باتريسيا سكوتلاند ورئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي في لندن بتاريخ 19 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

وافق قادة دول الكومنولث الجمعة على يخلف الأمير تشارلز والدته الملكة اليزابيث الثانية كرئيس الرابطة، وفق ما أعلنت شبكة "بي بي سي" وغيرها من وسائل الإعلام.

وأعربت الملكة اليزابيث الخميس أمام قادة الدول الأعضاء في الرابطة البالغ عددهم 53 دولة عن رغبتها في أن يخلفها نجلها الأكبر في هذا المنصب الرمزي.

ووافق القادة الذي اجتمعوا في قصر وندسور لإجراء محادثات مغلقة على أن يخلف تشارلز الملكة في المنصب الذي لا يتم عادة توليه بالوراثة، وفق ما أفادت كل من "بي بي سي" و"سكاي نيوز" ووكالة "بريس اسوسيشن" المحلية.

وبعد دعوة الملكة اليزابيث التي افتتحت قمة المجموعة الخميس للمرة الأخيرة على الأرجح، أعرب عدد رؤساء وزراء دول الكومنولث عن دعمهم لتشارلز كشخصية تمثل الاستقرار والاستمرارية في الرابطة.

وتحدثت الملكة التي تدخل عامها الـ92 السبت عن رحلتها "الاستثنائية" منذ تعهدت خدمة الكومنولث مدى الحياة عندما كانت تبلغ من العمر 21 عاما.

وقادت الملكة اليزابيث الكومنولث منذ وفاة والدها الملك جورج السادس في العام 1952.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب