محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعضاء في برلمان كوسوفو يغادرون القاعة بعد الفشل في انتخاب رئيس للبرلمان في الثالث من اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

اعربت خمس دول غربية الاحد عن "قلقها" ازاء الفشل في تشكيل حكومة جديدة في كوسوفو رغم مرور شهرين على اجراء انتخابات تشريعية.

واصدر سفراء فرنسا والمانيا وبريطانيا وايطاليا والولايات المتحدة في بريشتينا بيانا مشتركا قالوا فيه "ان الوضع السياسي الحالي في كوسوفو يقلقنا (...) من مسؤولية قادة كوسوفو" تشكيل حكومة.

وبعد نحو شهرين على اجراء الانتخابات التشريعية في كوسوفو في الحادي عشر من حزيران/يونيو، فشل برلمان كوسوفو الخميس في انتخاب رئيس له لان نواب ائتلاف القادة السابقين للتمرد الذين نالوا اكثرية، وهم الوحيدون المخولون تقديم مرشح لهذا المنصب، لم يحضروا الى قاعة البرلمان.

وانتخاب رئيس للبرلمان مرحلة اساسية لتشكيل غالبية يفترض ان تتيح للرئيس هاشم تاجي اختيار مرشح لمنصب رئيس حكومة.

واعتبر السفراء الخمسة في بيانهم انه من الضروري ان "يشارك النواب المنتخبون في الجلسات وان يفسحوا المجال للبرلمان البدء بعمله".

وتابع البيان ان كوسوفو تواجه تحديات عدة بينها "ضرورة تطوير الاقتصاد وتعزيز دولة القانون والعلاقة مع صربيا والاتحاد الاوروبي"، مضيفا "ان مواطني كوسوفو يستحقون وجود برلمان وحكومة قادرين على خوض هذه التحديات".

ومن المقرر ان يعقد البرلمان اجتماعا جديدا الاثنين في محاولة لانتخاب رئيس له.

وتعتبر كوسوفو من افقر دول اوروبا، وقد اعلنت استقلالها عن صربيا عام 2008.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب