محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في 17 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اعلن الموفد الاممي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا الخميس امام مجلس الامن انه لا ينوي الدعوة لعقد جولة جديدة من محادثات السلام حول سوريا قبل اسبوعين او ثلاثة، حسب ما نقل عنه دبلوماسيون.

وقدم دي ميستورا عرضا امام مجلس الامن عبر الفيديو لما وصلت اليه مهمته في سوريا، وكرر القول بانه يرغب بالتاكيد الدعوة في اسرع وقت ممكن لعقد جولة جديدة من المفاوضات.

الا انه شدد بانه لا بد قبل ذلك من تحقيق تقدم في تطبيق وقف اطلاق النار وتسليم المساعدات الانسانية قبل استئناف هذه المفاوضات بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

ونقل دبلوماسيون حضروا الاجتماع ان دي ميستورا اشار الى انخفاض في نسبة العنف بشكل عام، الا ان اتفاق وقف الاعمال الحربية الذي اقر رسميا في نهاية شباط/فبراير لم يعد موجودا الا على الورق في العديد من المناطق.

وبشأن ايصال المساعدات الانسانية قال دي ميستورا ان الامم المتحدة بحاجة الى ضمانات امنية للتمكن من القائها من الجو.

وجرت حتى الان جولتان من المفاوضات السورية غير المباشرة في جنيف تحت اشراف الامم المتحدة. وعلقت الجولة الثانية في نيسان/ابريل الماضي بعد انسحاب وفد المعارضة المسلحة الذي اتهم النظام بعدم التقيد بوقف اطلاق النار.

وكان دي ميستورا اعلن في وقت سابق الخميس ان اعدادا كبيرة من المدنيين مهددون بالموت جوعا في سوريا في حال لم تصل المساعدات الانسانية اليهم سريعا.

اضاف دي ميستورا بعد اجتماع اسبوعي في جنيف لمجموعة العمل الاممية لتنسيق المساعدات الى سوريا "هناك تقارير موثوقة بان الاطفال في منطقة المعضمية بدأوا يعانون من سوء تغذية حاد".

من جهتها اعلنت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سامنتا باور في ختام جلسة التشاور مع دي ميستورا انها تشاركه "احباطه" امام "النقص في وصول المساعدات الانسانية" الى السكان المدنيين في سوريا.

ووجهت نداء الى روسيا لكي تمارس ضغطا على سوريا. وقالت في هذا الصدد "ان لروسيا مسؤولية خاصة للضغط على نظام الاسد، لكي يتقيد بوقف الاعمال الحربية ويتوقف عن قصف المدنيين السوريين الابرياء ومحاصرتهم".

واضافت باور "ان التفاوض السياسي هو الوسيلة الوحيدة لانهاء هذه الحرب، ولانجاح هذه الالية لا بد من ضمان وصول المساعدات الانسانية من دون عقبات، كما لا بد من التقيد التام بالهدنة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب