محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مبعوث الامم المتحدة لسوريا ستافان دي ميتسورا اثناء مؤتمر صحافي في ختام جولة اخيرة من المحادثات السورية في مقر الامم المتحدة في جنيف، 14 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

طلب مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميتسورا الثلاثاء من مجلس الامن تقديم افكار لصياغة دستور وتنظيم انتخابات في هذا البلد لاحياء الحل السياسي للنزاع الذي دخل طريقا مسدودة.

وقال دي ميستورا لأعضاء مجلس الامن الدولي الـ15 "اعتقد ان الوقت حان كي تحدد الامم المتحدة الاشكاليات الدستورية والانتخابية"، مشيرا الى "الفرصة الذهبية" التي تم تفويتها في جولة المفاوضات الاخيرة في جنيف.

انتهت هذه الجولة في منتصف كانون الاول/ديسمبر دون احراز تقدم، واتهم دي ميستورا وفد الحكومة السورية بانه "لم يسع فعلا الى اجراء حوار والتفاوض" فيما المعارضة كانت موحدة في جنيف.

وتابع "نتحدث منذ زمن طويل عن عملية دستورية وانتخابات وتعذر علينا في محادثات الاطراف السوريين اشراك الطرفين فعليا. اسمحوا لي ان اطلب مساعدتكم".

كما اعتبر ان المقترحات حول الدستور والانتخابات ستؤدي الى "عملية تحفيز لاستشارات اكثر اتساعا".

وبعد اقرار الامم المتحدة بالفشل في جنيف يبدو الدور الذي ما زالت قادرة على لعبه لحل الازمة السورية مهددا فيما باتت روسيا لاعبا محتما.

بالموازاة مع عملية جنيف تسعى موسكو معززة بانجازاتها العسكرية الميدانية الى فتح محادثات سياسية بين الحكومة السورية وعدد من ممثلي المعارضة في كازاخستان او في روسيا.

وانبثقت عدة مبادرات في سبيل حل تفاوضي للنزاع الذي يمزق سوريا منذ 2011، باءت كلها بالفشل بعدما اصطدمت خصوصا بمسألة مصير الرئيس بشار الاسد.

واسفرت الحرب السورية عن مقتل اكثر من 340 الف شخص وتهجير الملايين داخل البلاد وخارجها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب