محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا

(afp_tickers)

التقى المبعوث الاممي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو الثلاثاء في اطار مساعيه لتمهيد الطريق لاستئناف محادثات السلام المتوقع الاسبوع المقبل.

وتاتي الزيارة في وقت ترجح الامم المتحدة ان تستأنف المحادثات في جنيف في 11 نيسان/ابريل، الا ان مفاوضي النظام السوري سيصلون بعد ذلك بايام عدة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية في سوريا.

وقال دي ميستورا "اعتزم التوجه الى مدن اخرى من بينها طهران ودمشق وانقرة والرياض للتحضير بشكل افضل، ولكن من المهم حقا ان ابدأ هنا في موسكو".

واضاف ان "موسكو ادت دورا رئيسيا في ما يمكن ان يعتبر زخما حقيقيا في الحل السياسي".

وانتهت الجولة الاخيرة من المحادثات في 24 اذار/مارس من دون تحقيق اي تقدم حقيقي باتجاه التوصل الى حل سياسي للحرب المدمرة المستمرة منذ خمس سنوات في البلاد.

ولا تزال مسالة مصير الرئي بشار الاسد العقبة الرئيسية في المحادثات اذ تطالب المعارضة بتخليه عن السلطة قبل الموافقة على تشكيل حكومة انتقالية، في حين يقول النظام ان مستقبل الاسد غير قابل للنقاش.

وقال لافروف ان من المهم للغاية التاكد من ان اطراف المفاوضات "اكملت استعداداتها" قبل الجولة التالية من المحادثات، مجددا الدعوة الى اجراء مفاوضات مباشرة بالسرعة الممكنة.

ويشرف دي ميستورا حتى الان على محادثات غير مباشرة بين وفدي النظام والمعارضة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب