محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مصابون يتلقون اسعافات بعدما صدمت سيارة عمدا حشدا خلال تجمع لليمين المتطرف في شرالوتسفيل في 12 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

أعلن رئيس "الاتحاد الاميركي للعمل-رابطة المنظمات الصناعية"، أكبر نقابة للعمال في الولايات المتحدة الثلاثاء استقالته من عضوية مجلس مهمته تقديم المشورة للرئيس دونالد ترامب وذلك احتجاجا على موقف الرئيس من اعمال العنف التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل في ولاية فرجينيا.

وعقب مؤتمر صحافي مثير للجدل عقده الرئيس دونالد ترامب قال ريتشارد ترومكا "لا يمكننا ان نشارك في مجلس مع رئيس يتساهل مع لتعصب والارهاب الوطني".

وأضاف ترومكا وهو أحد مستشاري الرئيس للشؤون الصناعية "علينا ان نستقيل باسم عمال اميركا الذين يرفضون اي شكل من أشكال إسباغ الشرعية على هذه الجماعات العنصرية".

واتى موقف ترومك بعيد مؤتمر صحافي مثير للجدل عقده الرئيس في برج "ترامب تاور" الذي يملكه في نيويورك وقال خلاله "اعتقد ان هناك اخطاء من كلا الجانبين" اي انصار اليمين المتطرف الذين يؤمنون بنظرية تفوق العرق الابيض واولئك الذين تظاهروا ضدهم في شارلوتسفيل.

واستهل الرئيس الاميركي مؤتمره الصاخب مع الصحافيين بتوضيح اول تصريح ادلى به بعد مواجهات شارلوتسفيل السبت والذي حمّل فيه كلا الطرفين بالتساوي المسؤولية، قبل ان يعود ويدين "اعمال العنف العنصرية" التي شهدتها المدينة.

وقال "عندما ادلي بتصريح احب ان اكون دقيقا. اريد الوقائع. الحوادث كانت قد حصلت لتوها"، مشددا على انه اتضح له لاحقا ان كلا الطرفين كان عنيفا جدا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب