محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون في مبنى تابع لمفوضية الامم المتحدة السامية للاجئين في نيامي بعد اجلائهم من ليبيا في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

دعا رئيس النيجر محمدو يوسوفو مساء الاثنين المحكمة الجنائية الدولية الى "تولي ملف" الاتجار بالمهاجرين الافارقة في ليبيا.

وصرح يوسوفو للاذاعة الرسمية ان "الاتجار بالبشر جريمة ضد الانسانية واستغل الفرصة لتوجيه نداء الى المحكمة الجنائية الدولية لتتولى الملف".

وندد يوسوفو مجددا بهذه "الممارسة المشينة" مؤكدا ان بلاده "تأخذ المسألة بكثير من الجدية" وتتعهد "المساهمة من اجل وضع حد لها".

وكان يوسوفو الذي أعرب الخميس عن "سخطه" من بيع المهاجرين مثل العبيد بالمزاد العلني في ليبيا، طلب إدراج هذا الموضوع في جدول اعمال قمة الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي، في 29 و30 تشرين الثاني/نوفمبر في أبيدجان.

واستدعت النيجر الاحد السفير الليبي لديها لتبليغه "استياء الرئيس من جراء بيع مهاجرين افارقة" كالعبيد في ليبيا.

كما استدعت بوركينا فاسو سفيرها في ليبيا للتشاور بعد "الصدمة" التي احدثها عرض صور بيع مهاجرين افارقة في ليبيا.

وكانت غينيا والسنغال عبرتا عن غضبهما الخميس من بيع المهاجرين.

ويعبر مهاجرون من دول افريقية عدة كغينيا والسنغال ومالي والنيجر ونيجيريا وغامبيا الصحراء الى ليبيا على امل التمكن التمكن من عبور البحر المتوسط الى ايطاليا.

وكان تقرير لشبكة "سي ان ان" اظهر مهاجرين يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا، وقد تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، الامر الذي اثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في افريقيا والامم المتحدة.

وفي تسجيل التقط بواسطة هاتف محمول، يظهر في التقرير شابان يُعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحافي معدّ التقرير ان الشابين بيعا بمبلغ 1200 دينار ليبي اي 400 دولار لكل منهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب