محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب (يسار) مع رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تورنبول في صورة من الارشيف في 4 ايار/مايو.

(afp_tickers)

سخر رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول من دونالد ترامب مقلدا طريقة الرئيس الأميركي في الكلام، بعد أشهر على مكالمة هاتفية بينهما انتهت بحدة.

ويمكن سماع تورنبول في تسجيل صوتي للقاء مغلق مع صحافيين الأربعاء في كانبيرا، يسخر من الرئيس الأميركي ومن طريقة كلامه الفريدة، ويشير ضمنا إلى قضية التدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ويقول في التسجيل "دونالد وأنا ننتصر وننتصر في استطلاعات الرأي".

ويتابع في تلك الجلسة السنوية التي غالبا ما تسودها أجواء من الضحك والمزاح "إننا ننتصر بشكل طائل، ننتصر كما لم ننتصر من قبل. أجل، ننتصر وننتصر. ليس في استطلاعات الرأي الكاذبة، ليس في استطلاعات الرأي الكاذبة، تلك لا نفوز فيها".

ويضيف "إننا ننتصر في استطلاعات الرأي الحقيقية. تعلمون، استطلاعات الرأي على الإنترنت. تلك يسهل الفوز فيها".

وهذا الاجتماع يبقى عادة خارج التغطية الصحافية، ما يعني أنه يفترض بالصحافة ألا تنقل ما يقال خلاله، غير أن رئيس قسم السياسة في "القناة التاسعة" الخاصة الذي لم يحضر اللقاء، تلقى التسجيل فقرر بثه.

وحاول تورنبول الخميس التقليل من شأن المسالة، فقال لإذاعة "3 إيه دبليو" في ملبورن "ألقيت كلمتي في أجواء من المرح، المرح الودي" مؤكدا أن "المزاح كان يستهدفني أنا بالذات، وليس دونالد ترامب".

وأعلنت السفارة الاميركية أنها تتفهم روح الفكاهة الطاغية في المسألة. وقالت في بيان نقلته "القناة التاسعة" "إننا ندرك أن الحدث مساء أمس يوازي عشاء مراسلي البيت الأبيض عندنا، وننظر إلى المسالة بروح الفكاهة التي تليق بها".

وكان ترامب كرس مصالحته مع تورنبول الشهر الماضي في نيويورك، مؤكدا على "الصداقة الرائعة" بين البلدين التي اهتزت في كانون الثاني/يناير.

أوردت صحيفة واشنطن بوست في ذلك الحين أن ترامب انهى بصورة حادة مكالمة هاتفية مع تورنبول، منتقدا اتفاقا ابرمته السلطات الاسترالية مع إدارة سلفه باراك أوباما لاستقبال لاجئين في الولايات المتحدة.

وفي تسجيل آخر، يسخر تورنبول أيضا من الجدل القائم حول الاتصالات بين أعضاء في فريق حملة ترامب وروسيا، فيقول "لدي ذلك الرجل الروسي. صدقوني، هذا حقيقي، هذا حقيقي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب