محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صبي تركي يحيي جنودا على دبابة متجهة الى سوريا عبر بلدة كركميش الحدودية، في 26 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

نفى رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الجمعة مزاعم مفادها ان انقرة تركز في عمليتها العسكرية المستمرة في سوريا لليوم الثالث على الاكراد، معتبرا انها "اكاذيب".

وقال يلديريم ردا على سؤال حول مقال نشر في اسبوعية در شبيغل الالمانية تحت عنوان "العملية التركية في سوريا: تنظيم الدولة الاسلامية ذريعة، الاكراد هم الهدف"، "اما انهم لا يعلمون شيئا عن العالم واما ان عملهم يقضي بنقل اكاذيب".

واضاف ان "مهمة جنودنا تقضي بضمان امن حدودنا وحياة مواطنينا. المعلومات خارج هذا الاطار ليست سوى اكاذيب".

وتابع "سنواصل العمليات حتى ضمان امن حدودنا بنسبة مئة في المئة (...) وحتى نطرد عناصر داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) خارج المنطقة".

وارسلت تركيا الجمعة اربع دبابات اضافية الى مدينة جرابلس السورية الحدودية بعدما سيطرت عليها هذا الاسبوع فصائل من المعارضة السورية تحظى بدعم انقرة وتمكنت من طرد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية منها.

وتعتبر انقرة حزب الاتحاد الديموقراطي، اكبر الاحزاب الكردية السورية، وذراعه العسكرية وحدات حماية الشعب تنظيمين "ارهابيين"، لكنها تؤكد انها تتحرك في الوقت نفسه ضد الميليشيات الكردية والجهاديين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب