محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في برلين في 11 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

رفع مجلس النواب العراقي جلسة الثلاثاء الى الخميس على امل التوصل لاتفاق من اجل التصويت على قائمة مرشحي رئيس الوزراء حيدر العبادي نظرا لانعدام الاتفاق بين الكتل البرلمانية حول المرشحين.

وكان من المقرر ان يناقش المجلس بحضور رئيس الوزراء خلال جلسة اليوم ومن خلال لجان برلمانية ،اسماء 14 مرشحا قدمهم العبادي بعد الاتفاق مع الكتل السياسية.

وعقد العبادي اجتماعا مغلقا ضم رئيس المجلس سليم الجبوري ورؤساء عدد من الكتل السياسية، وفقا لمصدر برلماني.

وقال النائب عقيل عبد الحسين من التيار الصدري، للصحافيين " للاسف انتهى اجتماع رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل مع الرئيس ولم يثمر الى ما يتطلع اليه الشعب العراقي بولادة حكومة تنكوقرط مستقلين".

واضاف "للاسف مازالت المحاصصة وتدخلات الكتل السياسية مستمرة في تشكل الحكومة".

وذكر مصدر في المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب، ان الجبوري "رفع جلسة الثلاثاء الى الخميس " المقبل.

وكان الجبوري قال في تغريدة على تويتر، في وقت سابق "استلمنا اسماء المرشحين من رئيس الوزراء (حيدر العبادي) وبامكان النواب التصويت بالرفض او القبول على الاسماء التي ستعرض".

وقد دعا العبادي الى اجراء تغييرات جذرية في المواقع الوزارية من اجل تعيين "تكنوقراط مستقلين واكاديميين" بدلا عن الوزراء الحاليين المرتبطين باحزاب سياسية.

وتهيمن الاحزاب الكبيرة على السلطة في البلاد، من خلال المحاصصة السياسية وتتقاسم الامتيازات، وقد تقاسمت جميع المناصب العليا، الامر الذي من شانه ابعاد الكفاءات.

وتبقى مساعي العبادي لتحقيق الاصلاح مهددة بالفشل بسبب هيمنة الاحزاب على السلطة من خلال المحاصصة السياسية وتقاسم الاحزاب للمناصب العليا في الدولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب