محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس اوزبكستان بالوكالة شوكت ميرزيوييف في سمرقند في 3 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت حكومة اوزبكستان الجمعة ان الرئيس بالوكالة شوكت ميرزيوييف يعارض التحالف عسكريا مع دولة اخرى وذلك تماشيا مع السياسة الخارجية التي اتبعها الزعيم الراحل اسلام كريموف.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن رئيس لجنة الانتخابات المركزية في اوزبكستان قوله ان الانتخابات الرئاسية ستجري في الرابع من كانون الاول/ديسمبر.

ونقل بيان لوزارة الخارجية عن الرئيس بالوكالة قوله امام النواب ان "الموقف الواضح لبلدنا، كما كان الحال من قبل، هو عدم المشاركة في اي حلف عسكري وسياسي وعدم السماح بإنشاء قواعد او بنى تحتية عسكرية على اراضينا".

واضاف "لا ينبغي لاحد ان يشكك في ان اننا سنعاقب بشدة اي محاولة من قبل قوى داخلية أو خارجية للتعدي على سيادتنا واستقلالنا".

وكان ميرزيوييف (58 عاما) رئيسا للوزراء في هذا البلد مدة 13 عاما قبل أن يعين رئيسا بالوكالة الخميس، كخلف مرجح لكريموف الذي توفي عن 78 عاما في الثاني من ايلول/سبتمبر جراء نزف في الدماغ.

وقاد كريموف هذه الجمهورية السوفياتية السابقة لاكثر من ربع قرن، واوزبكستان غير متحالفة مع روسيا او الولايات المتحدة، مع استفادتها من التنافس في المنطقة.

وقد انسحبت اوزبكستان من تحالف عسكري بقيادة روسيا في عام 2012 كما الغت في عام 2005 عقد ايجار قاعدة عسكرية استخدمتها واشنطن لعملياتها في افغانستان.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب