محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس بلدية كراكاس السابق المعارض انطونيو ليديزما في مؤتمر صحافي في مدريد في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اكدت الحكومة الاسبانية الجمعة ان رئيس بلدية كراكاس السابق المعارض انطونيو ليديزما الذي وصل الى مدريد في 18 تشرين الثاني/نوفمبر بعدما فر من الاقامة الجبرية المفروضة عليه في بلده فنزويلا، طلب اللجوء السياسي الى اسبانيا.

وقال الناطق باسم الحكومة الاسبانية اينييغو مينديز دي فيغو ان ليديزما (62 عاما) احد المعارضين الرئيسيين في فنزويلا "طلب اللجوء السياسي الى اسبانيا بعد ثلاث سنوات في السجن والاقامة الجبرية في بلده".

واضاف انه "احد اهم شخصيات نضال الشعب الفنزويلي لاستعادة الحرية والحياة الديموقراطية الطبيعية".

وكان ليديزما مؤسس حزب "تحالف الشعب الشجاع" وصل الى اسبانيا حيث يعيش عدد كبير من المعارضين للرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، آتيا من بوغوتا، بعدما فر من بلده حيث كان يخضع للاقامة الجبرية منذ 2015.

وليديزما كان رئيسا لبلدية كراكاس منذ 2009. وقد اوقف وسجن في شباط/فبراير 2015 بتهمة التآمر ضد مادورو والمشاركة في عصابة اشرار. وفرضت عليه الاقامة الجبرية بعد شهرين من ذلك لاسباب صحية.

وعند وصوله الى مدريد استقبله رئيس الحكومة الاسباني المحافظ ماريانو راخوي الذي يعبر باستمرار عن تأييده للمعارضة الفنزويلية.

وانتقدت الحكومة الفنزويلية هذا القرار متهمة راخوي بحماية "مجموعة متطرفة من المعارضة الفنزويلية العنيفة" و"بتخريب" حوار يهدف الى اخراج البلاد من ازمتها.

وكان ليديزما صرح لوسائل الاعلام عند وصوله الى مدريد ان "فنزويلا ليست على حافة هاوية، انها في عمق الهاوية". واعلن انه سيقوم بجولة عالمية ويريد ان يجسد "في المنفى أمل جميع الفنزويليين في الخروج من هذا النظام، من هذه الدكتاتورية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب