محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس بلدية لندن صادق خان في لندن في 22 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

دعا رئيس بلدية لندن صادق خان الاحد الى اسقاط زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن، معتبرا انه "غير قادر على كسب ثقة واحترام الشعب البريطاني"، عشية بدء الانتخابات لاختيار رئيس للحزب.

وقال خان في مقال تضمن انتقادات حادة في "ذي اوبزرفر" عدد الاحد من صحيفة "ذي غارديان" (يسار الوسط) انه "اذا بقي جيريمي زعيما، فسيكون احتمال فوز حزب العمال في الانتخابات (التشريعية) المقبلة ضئيلا".

واضاف ان "جيريمي اثبت انه غير قادرة على كسب ثقة واحترام الشعب البريطاني، وشعبيته في ادنى مستوى تاريخي لزعيم للمعارضة"، مشيرا الى انه "خسر دعم اكثر من ثمانين بالمئة من النواب العماليين". وتابع خان "لا يمكننا ببساطة الاستمرار بهذا الشكل".

وتأتي تصريحات خان بينما تبدأ الاثنين عملية اختيار زعيم جديد لحزب العمال.

وسيكون لدى اعضاء الحزب حتى 21 ايلول/سبتمبر ليدلوا باصواتهم. وستعلن النتيجة بعد ثلاثة ايام في المؤتمر الاستثنائي للحزب في ليفربول بشمال غرب انكلترا.

وحقق كوربن انتصارا ساحقا في انتخابات ايلول/سبتمبر 2015 التي حصل فيها على 59,5 بالمئة من الاصوات. وسيخوض الانتخابات الجديدة بعد تمرد غالبية نواب الحزب عليه.

ويواجه كوربن زعيم الجناح اليساري للحزب الذي يبقى المرشح الاوفر حظا للفوز، النائب عن ويلز اوين سميث (46 عاما). وحصل سميث الاحد على تأييد صادق خان الذي التزم الحياد حتى الآن.

وكغيره من المتمردين على كوربن، قال خان ان زعيم حزب العمال لم يدافع بقوة عن بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 حزيران/يونيو.

واضاف "لقد اخفق بالكامل في اظهار القدرات القيادية التي كنا بحاجة ماسة اليها. كيف يمكن ان نتصور ان الامر سيكون مختلفا خلال الانتخابات التشريعية؟".

وتابع صادق خان "لا يمكننا ان نسمح لانفسنا باضاعة مزيد من الوقت في الخلافات الداخلية. يجب ان نركز جهودنا على كسب الانتخابات المقبلة واعتبر ان اوين سميث هو افضل شخص لخوض هذه المعركة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب