محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس حركة النهضة الاسلامية التونسية راشد الغنوشي

(afp_tickers)

اعلن رئيس حركة النهضة الاسلامية التونسية راشد الغنوشي نيته رفع دعوى قضائية على وسيلة اعلامية محلية معنية بالشق التونسي في قضية "اوراق بنما"، متهما اياها بذكر اسمه "من دون مبرر".

وفي اطار تحقيقاتها في سياق "اوراق بنما" نشرت المجلة التونسية الالكترونية "انكفاضة" السبت مقالا جديدا عن شركة مرتبطة بمحطة تلفزيونية تعتبر مقربة من الاسلاميين.

وذكرت المجلة اسم الغنوشي في التحقيق، باعتباره قريبا من مدير تلك المحطة.

ونشر بيان مساء السبت على صفحة الغنوشي الرسمية على فيسبوك جاء فيه "على اثر نشر موقع انكفاضة معلومات عن احدى الشركات المذكورة في ما يعرف بـ+اوراق بنما+، تعمد بعض وسائل الاعلام اقحام اسم رئيس حركة النهضة في الموضوع والايهام بانه مذكور في الاوراق بهدف التشويه الرخيص وصرف الانظار عن الاطراف الفعليين الضالعين في الفساد وتهريب المال".

واضاف البيان "يعبر مكتب الغنوشي عن استغرابه من الطريقة التي صاغ فيها موقع انكفاضة الخبر، وتعمده ذكر اسم رئيس الحركة وبعض قياداتها في المهجر بلا مبرر وبطريقة توحي بوجود نية مبيتة للاساءة".

وتابع "نؤكد تتبعنا القضائي لهذا الموقع المفتري والمسؤولين عنه".

وقالت مديرة التحرير في "انكفاضة" منية بن حمادي لوكالة فرانس برس ان "راشد غنوشي يتهم عددا من وسائل الاعلام بانها اكدت ورود اسمه في +وثائق بنما+ وهو شيء لم نقله ابدا. نحن لا نشعر باننا معنيون بهذه الاتهامات، ونسأل ما هي الاسباب التي يمكن ان تبرر دعواه القضائية".

وكان محسن مرزوق، وهو سياسي تونسي ذكر اسمه في مقال اخر نشرته "انكفاضة" قد اعلن نيته التقدم بشكوى بتهمة التشهير. وقد ذكر اسمه في وثائق لمكتب المحاماة البنمي "موساك فونسيكا" بعدما قدم طلبا لانشاء شركة اوفشور.

وتعرض "انكفاضة" لهجوم الكتروني بعد ساعات فقط من نشره اولى وثائق "اوراق بنما".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب