محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء المجري جورج سوروس في مؤتمر صحافي في 10 نيسان/ابريل 2018 في بودابست

(afp_tickers)

اكد رئيس الوزراء المجري فكتور اوربان الجمعة دعمه لنشر "لوائح" تحصي "شبكات سوروس" في المجر بينما يثير انتخابه لولاية ثالثة قلق منظمات المجتمع المدني من ان يهاجمها مجددا.

ونشرت صحيفة اسبوعية مؤيدة للحكومة الاسبوع الماضي بعد ايام من فوز حزب اوربان السيادي في الانتخابات التشريعية، على صفحتين لائحة باسماء مئتي شخص يعملون في منظمات غير حكومية اضافة الى مدرسين وصحافيين، وصفوا بانهم مرتبطون بالملياردير جورج سوروس الذي جعله اوربان كبش محرقة.

وقال اوربان للاذاعة العامة "ارى ان هناك جدلا حول كشف شبكة سوروس عبر بعض اللوائح (...) اشجع بشكل خاص محترفي الصحافة على اطلاع الناس على الوقائع وكشف اكبر عدد من الشبكات والمتعاونين".

واضاف اوربان (54 عاما) "يجب كشف وقائع اساسية عن الاشخاص ومن يملك النفوذ ومن يدفع الاموال ومن يتحرك".

واثار نشر اللائحة تحت عنوان "رجال المضارب" استياء منظمات المجتمع المدني في المجر التي تخشى ان يلحق بها ضرر اضافي بعد نيل حزب رئيس الوزراء اغلبية الثلتين في البرلمان.

وانتقدت المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في تغريدة نشر لائحة "لاعداء حكوميين (...) تمس بالمجال الذي يضيق اكثر فاكثر للمجتمع المدني".

وقالت مؤسسة رجل الاعمال المجري الاصل جورج سوروس الجمعة انها تدرس حاليا "مختلف الخيارات" في حال تعرض نشاطه في البلاد لعراقيل كبيرة.

واضاف مكتبه الاعلامي"نفكر بمختلف الخيارات لان امن موظفينا في بودابست ونزاهة عملنا يرتديان اهمية كبرى".

ومن الخيارات المطروحة نقل العاملين في "مؤسسات المجتمع المفتوح" التي يملكها سوروس من بودابست الى برلين. لكن المكتب الاعلامي نفى ان يكون اي قرار اتخذ في هذا الشأن كما قالت الصحيفة النمساوية "دي بريسي".

ويتهم رئيس الوزراء المجري رجل الاعمال الاميركي البالغ 87 عاما بتشجيع الهجرة باعداد كبيرة الى اوروبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب