تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رئيس زيمبابوي الجديد يقيل وزيرين اثر انتقادات

أدى الرئيس الجديد في زيمبابوي إيمرسون منانغاغو اليمين أمام الآلاف من أنصاره ودبلوماسيين أجانب

(afp_tickers)

اقال رئيس زيمبابوي الجديد امرسون منانغاغوا السبت وزيرين كان عينهما الجمعة في اول حكومة له بعدما اثار تكوينها انتقادات عدة.

واورد بيان للحكومة ان هذا التعديل كان ضروريا "للتأكد من احترام الدستور" ولاعتبارات تتصل خصوصا ب"اللون والديموغرافيا".

وبذلك، حل البروفسور بول مافيما، النائب في الحزب الحاكم، محل لازاروس دوكورا في حقيبة التربية.

وكان دوكورا، وزير التربية في عهد الرئيس المخلوع روبرت موغابي منذ 2013، تعرض لانتقادات شديدة على خلفية اصلاحاته المثيرة للجدل لنظام التعليم.

كذلك، اقال الرئيس وزير العمل كليفر نياتي وخلفته النائبة في الحزب الحاكم بترونيلا كاغونيي. وعين نياتي مستشارا خاصا للمصالح الوطنية.

وتولى منانغاغوا رئاسة زيمبابوي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر بعد ثلاثة ايام من استقالة موغابي بضغط من الجيش والشارع والحزب الحاكم.

واحيا اسقاط موغابي آمال سكان زيمبابوي، لكن اعلان الرئيس الجديد لحكومته مساء الخميس احدث صدمة كونها لا تضم اي معارضين.

وكوفىء عسكريون كبار لدورهم في ايصال الرئيس الجديد وحصلوا على وزارات رئيسية، على غرار الجنرال سيبوسيسو مويو الذي تولى حقيبة الخارجية والجنرال بيرنس شيري قائد القوات الجوية الذي اسندت اليه وزارة الزراعة.

كذلك، اعاد الرئيس الجديد تعيين العديد من وزراء موغابي مثل باتريك شيناماسا الذي عين وزيرا للمالية واوبرت مبوفو وكيمبو موهادي اللذين احتفظا بحقيبتي الداخلية والامن.

وتتسلم الحكومة الجديدة مهامها في حفل الاثنين. وسيعين الرئيس الجديد ايضا نائبين له بعد مؤتمر طارىء للحزب الحاكم منتصف كانون الاول/ديسمبر.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك