محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس مجلس الامة الجزائري عبد القادر بن صلاح (يمين) مستقبلا رئيس مالي ابراهيم ابوبكر في 22 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

اكد رئيس مالي ابراهيم ابوبكر كيتا الاثنين في الجزائر ان السلطات المالية ستفي بالتزاماتها في اطار اتفاق السلام الذي وقعته بالاحرف الاولى مع المتمردين الطوارق.

وقال ابوبكر كيتا اثر لقائه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة "سنبذل ما في وسعنا للوفاء بالتزاماتنا بالنسبة الى الوثيقة التي تم توقيعها في الاول من اذار/مارس في الجزائر".

وتولت الجزائر وساطة بين طرفي النزاع في مالي.

واضاف الرئيس المالي الذي بدأ الاحد زيارة دولة للجزائر تستمر ثلاثة ايام "انه اتفاق يمهد لاعادة بناء البلاد وللسلام والمصالحة".

واذ تطرق الى موقف تنسيقية حركة ازواد التي املت باعادة التفاوض حول الاتفاق، اعرب عن "تفاؤله بالنسبة الى (موقف) اخواننا الذين لم يفهموا حتى الان اهمية القبول بهذا الاتفاق المتوازن بالنسبة الينا جميعا".

ويهدف اتفاق الجزائر الى تأمين الظروف لسلام دائم في شمال مالي الذي سيطر عليه العام 2012 جهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة قبل ان يتم طردهم جزئيا في عملية عسكرية دولية قادتها فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب