محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعتبر رئيس مجلس اساقفة فرنسا المونسنيور جورج بونتييه في مقابلة مع صحيفة "لا بروفانس" تنشر الاحد ان فرنسا "تستطيع وعليها القيام بالمزيد" من اجل المهاجرين.

واورد بونتييه، وهو ايضا رئيس اساقفة مرسيليا، "القول انه لا يمكن استقبال الجميع مبالغ فيه لان هذه ليست الحقيقة ولان الامر غير انساني".

وتعمد باريس الى التشدد في سياستها حيال المهاجرين. وحذر الرئيس ايمانويل ماكرون نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 من الخطب "الديماغوجية الخطيرة"، مؤكدا ان فرنسا "بلد سخي" لكنه "لا يستطيع استقبال كل بؤس العالم".

واضاف بونتييه "يمكننا استقبال عدد اكبر (...) حين نجد اخا او اختا يحتاجان (الى مساعدة) فان واجب المسيحي الاول هو ان يفتح لهما الابواب".

وتابع "اعلم تماما بانني ساتهم بالسذاجة وبانه سيقال لي ان هناك مهاجرين يأتون بنيات سيئة. ولكن يجب الا نغلق قلبنا لمجرد ان البعض يتسبب بمشكلة".

وقال ايضا "لست سياسيا، ليست مهمتي ان اقول ما ينبغي القيام به"، موضحا انه شعر بان هناك اذانا صاغية حين زار رئيس الوزراء في ماتينيون.

واضاف "آمل بان نتوصل الى تعاون افضل بين الجمعيات والدولة. لان فرنسا لا تشكل نموذجا على صعيد سياسة استقبال" المهاجرين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب