محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس البوندستاغ نوربرت لاميرت (يسار) والنائب غرونين اوزكان موتلو خلال مناقشة التصويت على الاعتراف بالابادة الارمنية في 9 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

حمل رئيس مجلس النواب الالماني (البوندستاغ) الخميس بعنف على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي اتهم نوابا من اصل تركي بدعم الارهاب واقترح تحليل دمهم بعد تصويتهم على الاعتراف بالابادة الارمنية.

وقال نوربرت لامرت في المجلس الذي ناقش التصويت على القرار الذي يعترف بالابادة الارمنية "لم اتصور ان رئيسا منتخبا بصورة ديموقراطية يمكنه في القرن الحادي والعشرين ربط انتقاداته لاعضاء منتخبين ديموقراطيا في البوندستاغ الالماني بشكوك حول اصولهم التركية ووصف دمهم بالفاسد".

واضاف "اعترض رسميا على شكوك (اردوغان) في ان اعضاء هذا البرلمان يعبرون عن آراء ارهابيين".

ورأى اردوغان في نهاية الاسبوع انه "يجب ان يحلل في مختبر دم النواب الالمان من اصل تركي" الذين صوتوا لمصلحة الاعتراف بالابادة الارمنية من اجل التحقق من اصولهم.

وهاجم خصوصا جيم اوزديمير احد الذين يقفون وراء النص واحد مسؤولي حزب الخضر المدافع عن البيئة في المانيا.

وفي رسالة مفتوحة الى الرئيس التركي نشرها الموقع الالكتروني لمجلة دير شبيغل الالمانية، اكد رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولتز انه اطلع "بقلق كبير" على تصريحات اردوغان.

وقال "بصفتي رئيسا لبرلمان متعدد القوميات والاتنيات والديانات، اسمحوا لي بتوضيح التالي: ممارسة النواب لمهامهم بحرية يشكل قاعدة اساسية لديموقراطياتنا الاوروبية".

وحذر من انه عندما "يمارس اعلى مسؤول في دولة اخرى" ضغوطا على حق النواب في ممارسة مهامهم كما يرونه مناسبا فان ذلك "لا يمكن ان يستمر طويلا بدون عواقب على العلاقات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب