أ ف ب عربي ودولي

عبر المفوض الأعلى لحقوق الانسان لدى الأمم المتحدة زيد رعد الحسين في صورة ملتقطة يوم 6 حزيران/يونيو 2017 في جنيف

(afp_tickers)

عبر المفوض الأعلى لحقوق الانسان لدى الأمم المتحدة زيد رعد الحسين الاربعاء عن قلقه من التأثيرات المحتملة لعزل قطر دبلوماسيا محذرا من أن ذلك قد يؤدي الى معاناة واسعة بين السكان.

وقال زيد "أشعر بالقلق بشأن التأثيرات المحتملة على حقوق الإنسان بالنسبة للكثيرين بسبب قرار السعودية والامارات ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر".

وأضاف "أصبح من الواضح أن الاجراءات التي يتم تبنيها واسعة من حيث حجهما وتطبيقها".

وفي الخامس من حزيران/يونيو أعلنت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم "الارهاب"، وهي المزاعم التي تنفيها الدوحة بقوة.

وحذر زيد الاربعاء من أن هذه الخطوة "يمكن أن تعيق بشكل خطير حياة آلاف النساء والأطفال والرجال لسبب بسيط وهو أنهم من جنسيات الدول الأطراف في الخلاف".

وأضاف "نحن نتلقى تقارير بأن أفرادا معينين صدر لهم أمر تعسفي بمغادرة البلاد التي يعيشون فيها أو أن حكوماتهم أصدرت لهم أوامر بالعودة إلى بلادهم".

وحذر من أن الأزواج من ذوي الجنسيات المختلطة وأطفالهم إضافة إلى الذين لديهم وظائف أو شركات في الدول المتنازعة والطلاب "سيتأثرون كثيراً" على الأرجح.

وقال "كما أنني منزعج جدا بأن أسمع أن الإمارات والبحرين تهددان بسجن وتغريم الأشخاص الذين يعربون عن تعاطفهم مع قطر أو يعارضون تصرفات حكوماتهم".

وأكد أن ذلك في حال حدوثه يعتبر "انتهاكا واضحا لحرية التعبير والرأي".

ودعا زيد جميع الدول الأطراف في الخلاف إلى المسارعة إلى حل خلافاتها من خلال الحوار "والامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يؤثر على رفاه وصحة ووظائف وكرامة سكان البلاد".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي