محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

US President Donald Trump signing an executive order in January on his appointees' ethics commitments

(afp_tickers)

دعا رئيس مكتب الاخلاقيات الاميركي الحكومي المنتهية ولايته الاحد الى تشديد القوانين الخاصة بتضارب المصالح، وقال ان ادارة الرئيس دونالد ترامب احبطت باستمرار عمل مكتبه.

والاسبوع الماضي قدم والتر شوب مدير مكتب الاخلاقيات منذ 2013 استقالته بعد اشهر من التصادمات مع مسؤولي البيت الابيض بشأن قضايا من بينها رفض ترامب الكشف بشكل كامل عن شبكته الواسعة للأعمال.

واستقطبت انتقادات شوب ومن بينها تغريدات على تويتر تشبه تغريدات ترامب، اهتماما غير عادي بالمكتب الذي عادة ما يتم تجاهله.

والاحد صرح شوب لشبكة ايه بي سي أنه رغم أنه كان يعتقد ان قوانين الاخلاقيات "قوية بما يكفي لحماية نزاهة عمليات الحكومة، إلا أن تجاربي الاخيرة اقنعتني أنه يجب تقوية هذه القواعد".

وظهر الخلاف بين شوب والبيت الابيض برئاسة ترامب قبل فترة. فقد دعا شوب ترامب مرارا الى الكشف عن ممتلكاته، إلا أن الرئيس الحالي سلمها لصندوق يديره ولداه يكون ترامب المستفيد الوحيد منه. وكان كل من تولى الرئاسة منذ السبعينات ينقل اصوله الى صندوق يديره طرف ثالث.

وفي بيان لشبكة أيه بي سي اتهم البيت الابيض شوب بأنه قام ب"تسريب وارسال معلومات وكتابة رسائل للمشرعين الديموقراطيين دون التحاور بشكل ملائم مع مسؤولي البيت الابيض".

ونفى شوب ذلك وقال ان "كل ادارة اميركية سواء ديموقراطية او جمهورية دعمت برنامج الاخلاقيات بشكل كبير، ما عدا الان".

وقال انه "بدون هذا الدعم فانه ليس امامه من بديل سوى كشف مخاوفه امام العلن".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب