محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تحاليل في مختبر اميركي

(afp_tickers)

يمثل توم فريدين رئيس وكالة مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها امام الكونغرس الاربعاء لمسائلته بشان سلسلة من الاخطاء الخطيرة التي تتعلق بنقل فيروسات للانفلونزا والانثراكس الى مختبرات بدون مراعاة قواعد السلامة.

ويتوقع ان يواجه فريدين اسئلة صعبة من اللجنة الفرعية لتحقيقات الطاقة والتجارة حول عدد من الحوادث الصحية.

فقد اعترف فريدين بخمسة حوادث خلال العقد الماضي من بينها اثنان في الشهرين الماضيين، قام خلالهما عاملون في المراكز بنقل فيروسات الانثراكس (الجمرة الخبيثة) وبكتيريا تعرف باسم بروسيلا وغيرها الى مختبرات اخرى دون اتباع اجراءات السلامة اللازمة.

ولم يصب احد باذى جراء تلك الحوادث، الا انها كشفت عن عيب في اجراءات الوكالة التي تعتبر عالميا وكالة رائدة في العلوم والصحة.

وفي تصريحات للصحافيين الجمعة اعرب فريدين عن اندهاشه وغضبه لتلك الحوادث التي من بينها تلوث عن طريق خطأ لفصيلة غير قوية من الانفلونزا مع فيروس اتش5ان1 الخطير اثناء عملية نقل الى مختبرات الدواجن التابعة لوزارة الزراعة الاميركية.

ووقع الحادث قبل ستة اسابيع، قبل ابلاغ المراكز به.

ومن المشاكل الاخرى تعرض عشرات العاملين في مقر المراكز في اطلنطا لفيروس الانثراكس مطلع حزيران/يونيو بسبب عدم مراعاة اجراء السلامة.

كما كشفت المراكز الجمعة عن ثلاثة اخطاء ارتكبت في مختبرات في 2006 تتعلق بفيروسات انثراكس حية وفيروسات تتسبب بالتسمم الغذائي، وخطأ في 2009 يتعلق بفيروس بروسيلا التي يمكن ان تتسبب بمرض خطير.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب