أ ف ب عربي ودولي

رئيس الوزراء الصيني لي كه تشاينغ في مؤتمر صحافي في برلين في 1 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أعلن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ الخميس ان بلاده ستفي بالتزاماتها المناخية وحث دولا أخرى على القيام بالمثل، وذلك قبل ساعات فقط من اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب المرتقب حول موقف بلاده من المسألة.

وقال رئيس الحكومة خلال زيارة الى برلين ان "الصين ستواصل تطبيق الوعود التي قطعتها بموجب اتفاقية باريس" الموقعة في العام 2016 من اجل الحد من ارتفاع حرارة الارض.

وأضاف "لكننا نأمل أيضا ان نقوم بذلك بالتعاون من الاخرين"، في إشارة الى تلويح ترامب بالانسحاب من الاتفاقية.

وكانت وسائل إعلام أميركية أشارت الى انه من المرجح أن يعلن ترامب خروج بلاده من الاتفاقية التي تحد من انبعاثات غازات الدفيئة.

وكانت بكين مع الادارة الاميركية السابقة لباراك اوباما من أبرز مهندسي الاتفاقية التاريخية التي التزمت بموجبها 196 دولة خفض انبعاثات هذه الغازات.

وتابع لي "بمجرد بلوغ مستوى معين من النمو، علي الصين اعتماد نموذج قابل للاستمرار وهذا معناه اننا سنشجع على نمو مراع للبيئة".

ورحبت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل بأن "الصين تلتزم بتعهداتها حول المناخ"، لكنها لم تعلق حول قرار ترامب المرتقب عند الساعة 19,00 ت غ.

وصدرت عدة تلميحات واضحة عن لي وميركل الى المواقف الاميركية لكن دون أن يأتيا على ذكر ترامب، وذلك بعد بضعة أيام على الانتقادات الشديدة التي وجهتها ميركل الى واشنطن.

وقالت ميركل آنذاك "كلانا مؤيد للتبادل الحر ولنظام عالمي يقوم على القوانين"، وذلك في رد على الموقف الحمائي والاحادي الذي يعتمده ترامب منذ تولي مهامه الرئاسية.

وتعهد لي العمل حتى تلقى "السيارات الالمانية رواجا في الصين"، في رد على الانتقادات التي وجهها ترامب للفائض التجاري الالماني "السيء جدا"، وتنديده خصوصا ببيع سيارات المانية من طراز "بي ام دبليو" في الولايات المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي