محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نارندرا مودي في الاول من نيسان/ابريل 2016 في واشنطن

(afp_tickers)

يبدأ رئيس وزراء الهند نارندرا مودي الخميس جولة على اربع دول افريقية بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والحصول على الموارد الطبيعية من منطقة تتمتع الصين فيها بنفوذ كبير.

وسيزور رئيس الوزراء الهندي كلا من موزمبيق وجنوب افريقيا وتنزانيا وكينيا. وتأتي جولته بعد نحو ثلاثة اسابيع من زيارة الرئيس الهندي براناب موخيرجي الى ساحل العاج وناميبيا وغانا.

وتندرج زيارة مودي بالتالي في اطار استمرارية قمة هندية-افريقية عقدت في تشرين الاول/اكتوبر وشارك فيها نحو خمسين زعيما افريقيا في العاصمة الهندية.

وقال المحلل السياسي مانيش شاند لفرانس برس ان الزيارة "تكلل جهدا دبلوماسيا غير مسبوق ازاء افريقيا وتؤكد الاهمية التي توليها الهند لاقامة علاقات دبلوماسية على مستويات عدة مع قارة ناشئة".

واضاف شاند محرر مجلة "افريقيا" ان "الزيارة ليست مجرد بروتوكول بل يدعمها برنامج يشمل كل مراكز الاهتمام سواء الاقتصادية أو الاستراتيجية".

وتحاول الهند تعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع افريقيا لتحقيق اهداف عدة منها الوصول الى قسم كبير من موارد هذه القارة التي تجاوزت مبادلاتها التجارية مع الصين 200 مليار دولار العام الماضي. ويفوق هذا المبلغ اجمالي الناتج المحلي مجتمعا لاصغر 30 اقتصادا افريقيا.

ولكن الهند تحقق تقدما بفضل قطاع الطاقة ومن خلال القطاع الخاص.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب