دعا رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس الأحد البرلمان إلى الشروع "الفوري" بالتصويت على منح الثقة لحكومته، بعيد استقالة وزير الدفاع المعارض بشدة لاسم مقدونيا الجديد الذي يتحتم على النواب اليونانيين المصادقة عليه قريبا.

وقال رئيس الوزراء، بعد قبوله استقالة بانوس كامينوس، الحليف الرئيسي في الإئتلاف الحكومي "سنشرع فورا بتجديد الثقة في حكومتنا (بالتصويت) في البرلمان، من اجل حل القضايا الرئيسية فى بلادنا".

أعلن وزير الدفاع اليوناني الأحد استقالته قبل التصويت المقبل على الاسم الجديد لمقدونيا.

ووافق النواب المقدونيون الجمعة على تغيير اسم بلادهم الى "جمهورية شمال مقدونيا" في تصويت تاريخي بغالبية الثلثين يمهد لحل الخلاف مع اليونان التي سارع رئيس حكومتها إلى تهنئة نظيره بالنتيجة التي تحققت.

وباتت الكرة الآن في ملعب اليونان لأن الاسم لن يتغير إلا إذا صادق النواب اليونانيون على الاتفاق الذي توصل إليه تسيبراس مع نظيره المقدوني زوران زاييف الصيف الفائت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك