محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نواز شريف يخاطب مؤيديه من داخل عربته المصفحة في روالبيندي الاربعاء 9 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف ان قرار المحكمة العليا بعزله من منصبه الشهر الماضي كان "مهزلة" واهانة للناخبين، وذلك خلال كلمة امام أنصاره في روالبندي في وقت متأخر الاربعاء.

ويعتبر هذا الخطاب أول تعليق لنواز شريف على حكم المحكمة العليا باقالته، ويترافق مع انطلاق موكب تحد بقيادته من اسلام اباد الى معقل حزبه "الرابطة الاسلامية" في مدينة لاهور في شرق البلاد.

وقال شريف من داخل سيارة مصفحة صممت خصيصا لهذه الجولة "لم يسمح لي باكمال ولايتي الثالثة".

وأضاف "لم يسمح لأي رئيس وزراء في باكستان باكمال ولايته. هذه المهزلة تتكرر منذ 70 عاما ولم تعد باكستان قادرة على تحملها، انها اهانة للناخبين".

وطلب شريف من آلاف من مؤيديه الوقوف الى جانب "حكم القانون" والتفويض الذي منحوه اياه.

واستغرقت مسيرة الموكب 12 ساعة لقطع 20 كيلومترا من العاصمة الى روالبندي، حيث يمضي شريف ليلته قبل اكمال طريقه باتجاه لاهور، على أمل ان يجتذب عشرات الآلاف هناك للنزول الى الشارع في استعراض قوة.

وأمرت المحكمة العليا في باكستان الشهر الماضي باقالة شريف لأنه "لم يعد يتمتع بالاهلية"، بعد اتهامات بالفساد اثر تسريبات وثائق بنما التي كشفت العام الماضي عن البذخ في نمط حياة عائلته.

وانتخب البرلمان الباكستاني الاسبوع الماضي شهيد خاقان عباسي رئيسا جديدا للحكومة، وكان فوزه بالمنصب مرجحا نظراً لحصوله على تأييد حزب الرابطة الإسلامية-نواز الذي يحظى بالغالبية في المجلس.

كما اختار شريف أخاه الاصغر ميان محمد شهباز شريف، الرئيس الحالي لحكومة ولاية البنجاب، ليكون خلفه السياسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب