محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء التركي بينالدي يلديريم مع زوجته سميحة وابنائهما

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء التركي الجديد بن علي يلديريم الاثنين انه يعمل على تشكيل حكومته بعد ان كلفه الرئيس رجب طيب اردوغان ذلك، لكنه لم يحدد موعدا لاعلانها.

قال يلديريم لصحافيين في انقره "هذه ليست اول حكومة تشكل في تركيا. يجري الان اعداد لائحة بالتشكيلة الحكومية".

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم عين الاحد يلديريم رئيسا له في انتخاب كان المرشح الوحيد فيه، عوضا عن احمد داود اوغلو الذي تخلى عن منصبه بعد صراع قوة مع اردوغان. وتنص قوانين الحزب على تولي رئيس الحزب نفسه رئاسة الحكومة التركية.

وفي كلمة امام مندوبي الحزب تعهد يلديريم تعزيز سلطات الرئيس عبر تعديلات دستورية ستنقل تركيا من نظام برلماني يمنح نفوذا لرئيس الحكومة الى نظام رئاسي.

واضاف انه سيعرض تشكيلة الحكومة على اردوغان "في اي وقت يلائمه"، فيما يستضيف الرئيس حاليا قمة برعاية الامم المتحدة للشؤون الانسانية الاثنين والثلاثاء في اسطنبول.

واضاف "لا تقلقوا، سنرتب هذه المسألة قريبا" ولم يقدم تفاصيل اضافية.

وتتابع الاسواق عن كثب تشكيل الحكومة الجديدة وسط تكهنات بتعيين صهر اردوغان بيرات البيرق نائبا لرئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية بدلا من محمد شيمشك.

وقال اينان ديمير كبير اقتصاديي فينانسبنك "نرى ان تركيز الاسواق الكبير على الاسماء في غير محله لاننا نعتقد ان الوزراء الذين سيعينون لن يؤثروا كثيرا على توجه السياسات، فاردوغان هو الذي له الكلمة الفصل".

واضاف في مذكرة الى الزبائن "رغم ذلك، ندرك ان الاسواق تفضل وجوها اليفة وغياب شيمشك قد يثير القلق".

ويتزامن تعيين يلديريم رئيسا للوزراء مع شن تركيا حملة عسمرية على الناشطين الاكراد في جنوب شرق البلاد وعلى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

والاسبوع الماضي اقر البرلمان التركي قانونا مثيرا للجدل برفع الحصانة عن عشرات النواب المناصرين للاكراد وغيرهم قد يؤدي الى اخراجهم من البرلمان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب