محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزرا الماليزي نجيب عبد الرزاق يتحدث الى صحافيين قبل ارسال مساعدات الى الروهينغا في بنغلادش في 09 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

قال صرح رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق السبت ان الروهينغا المسلمين يواجهون اعمال عنف منظمة تشمل التعذيب والاغتصاب والقتل في بورما.

وانتقدت ماليزيا التي يشكل المسلمون غالبية سكانها بحدة بورما حيث غالبية السكان من البوذيين، بسبب معاملتها لاقلية الروهينغا منذ اندلاع العنف في تشرين الاول/اكتوبر.

وقال نجيب لصحافيين في قاعدة سوبانغ الجوية بالقرب من العاصمة كوالالمبور "استنادا الى التقارير التي تلقيناها انهم (الروهينغا) يتعرضون للتمييز ولا رأفة بهم". واضاف "حاليا يجري الامر وفق خطة مرسومة وهم يتعرضون للتعذيب والتمييز والقتل والاغتصاب".

وحضر نجيب عبد الرزاق قبل ذلك ارسال طائرتي شحن تحملان مواد غذائية وطبية الى مرفأ مدينة شيتاغونغ في بنغلادش. وقال "نرسل طائرتين تنقلان كعكا والارز والصابون (...) ماليزيا ستفعل ما بوسعها للمساعدة في هذه الكارثة الكبيرة".

وتابع ان فريق استطلاع يضم دبلوماسيين وعسكريين سيصل الاثنين الى دكا لتقييم احتياجات الروهينغا.

واكد قائد القوات المسلحة الماليزية السبت ان كوالالمبور ستؤمن مئتي سرير عسكري لمستشفى ميداني في بنغلادش اذا وافقت حكومة هذا البلد على ذلك.

وبعدما وصف امتناع بورما عن وقف العنف ضد المدنيين بانه "مخيب للآمال"، قال نجيب انه سيبحث في المأساة الانسانية للروهينغا مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 12 ايلول/سبتمبر خلال لقاء بينهما في البيت الابيض. وقال "يجب ان نقدم المساعدة لان مأساة الروهينغا بلغت أبعادا مخيفة".

قاد تيار الشباب القوي في حزب نجيب الحاكم في ماليزيا الجمعة تظاهرة صاخبة في كوالالمبور دعت الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع بورما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب